العمل يُغْنِي ويرفع شأن الأمم التي تعرف مناهج العدل وتسلكها

يُحكى أنه كان يوجد في مكان سحيق من بحر لست على يقين من معرفته جزيرة بنى فيها الأغنياء قصورًا وصروحا عالية من المرمر، وزرعوا في أرضها بساتين وحدائق ذات بهجة ربوا فيها من الأزهار ما يندر وجوده في غيرها، واحتفروا بركًا توفيرًا لأسباب اللذة، ولم يكن في الدنيا ما يعادل زخرف موائدهم، فقد كان يُطاف عليهم بصحاف من الذهب بها أشجار ضخمة طبخت بمرقة سرطان البحر، وكانوا في لباسهم بالغين حد الإفراط في التأنق خصوصًا نساءهم، وكان أولادهم يلعبون في الميادين العامة بكرات من الماس.

إلى ذاكرة المفكر المهدي المنجرة رحمه الله

"حــب الله يسمو على جميع أنواع الحب الأخرى خصوصا إذا اقتـــرن بحـــب العـــلـــم والمعرفة، بينما يقتل حب السلطة جميع أنواع الحب الأخرى" المهدي المنجرة
"رجل بصيغة الجمع في زمن عز فيه الرجال، عاش حرا عفيفا شريفا صادقا ولقي ربه على ما هو عليه" ضفاف متوهجة
"العولمة هي رؤية غربية للسيطرة على العالم الغير اليهودي مسيحي، تلك السيطرة التي يريد الغرب أن يفرضها على دول العالم الثالث بشكل تصير فيه هذه الدول مسلوبة حضاريا وتابعة اقتصاديا، ويُقصد منها السيطرة الاقتصادية والغزو الثقافي وفرض القيم الغربية على الشعوب الأخرى" المهدي المنجرة
"أنا الآن كمغربي أحس أنني كَمُسْتَعمر أكثر مما كنت عليه قبل استقلال المغرب، أولا لأن الوسائل لم تكن أقوى مما هي عليه الآن، والمعرفة لم تكن متطورة مما هي عليه الآن، فحيثما ذهبت في بلادي أحس أن مستقبلي مرهون بيد الآخرين" المهدي المنجرة
"الإنترنت يصير غير ذي معنى إلا إذا وُجِدَ في مناخ علمي وتكنولوجي وعقلاني وضمن الأولويات المطلوبة عند الشعوب والدول، وبدون استراتيجية محددة لا قيمة للإنترنت"المهدي المنجرة

هلاك البلاد والعباد يكمن في الظلم والاستبداد والفساد

كلما رجع المرء إلى أحداث التاريخ سوف يلاحظ أن جميع حضارات الأمم التي خلت انهارت من داخلها بفعل ثلاثة عوامل أساسية ألا وهي الظلم والاستبداد والفساد، قبل أن يأتي عليها  بعد اضمحلالها وتفسخها غزو خارجي لاحقا  ليمحقها كما تأتي العاصفة على كومة من التبن لتشتتها في جميع الزوايا والاتجاهات وتتركها أثرا بعد عين.

تيلت Tilt*

*يُحكى أن طبيباً وصلته الرسالة التالية: أنت لا تعرفنى أيها الطبيب ولكنك كنت تَعُودُ كثيراً من أقاربى، عُدْتَ والدتى فماتت، وعُدْتَ أختي فقضت، وعُدْتَ ابنةَ عَمٍّ لي فتوفيت، وعُدْتَ شَقِيقَ زوجتى فمات، وحماتى اليوم مريضة وأرجوك أن تأتي لتعودها!.

دولة الموحدين من النصر المبين في معركة الأرك إلى الهزيمة الفادحة في معركة العُقاب

أَفْـــنَى شَبَـــابَـــكَ كَــــرُّ الطَّــرْفِ والنَّـــــفَـسِ     فَالْـمَوْتُ مُقْـــتَــرِبٌ والدَّهْــرُ ذُو خُـلَسِ
لَا تَأْمَنِ الْمَوْتَ فِي طَــرْفٍ وَلَا نَفَـسٍ     وَإِنْ تَـمَنَّعْتَ بِالْـحـُجَّــــابِ وَالْـحَــــــرَسِ
فَمَا تَـــــزَالُ سِــــهـَــــامُ الْـــــمَــــوْتِ نَافِــــــــــذَةً     فِي جَــــنْـبِ مُــــــــــدَّرِعٍ مِــــنْــهَا ومُـــــــتَّــــــــرِسِ
أَرَاكَ لَــــسْـــتَ بِــــوَقَّـــــافٍ وَلاَ حَـــــــــــــــــــذِرٍ     كَالْحَاطِبِ الْخَابِطِ الأَعْوَادَ فِي الْغَلَسِ
تَرْجُو النَّجَاةَ وَلَمْ تَسْلُكْ مَسَـــالِكَــــهَا      إِنَّ السَّفِينَةَ لَا تَــجْـــرِي عَلَى الْيَـــــبَـسِ
أَنَّى لَكَ الصَّحْوُ مِنْ سُكْرٍ وَأَنْتَ مَتَى     تَصِحُّ مِنْ سَكْــــرَةٍ تَغْشَاكَ فِي نَكَسِ
مَا بَــــالُ دِيــــنِـكَ تَــــرْضَى أَنْ تُـــــدَنِّــسَـهُ     وَثَوْبُكَ الـــدَّهْرَ مَغْسُولٌ مِنَ الــــدَّنَـسِ
لاَ تَأْمَنِ الْـحَتْـــفَ فِيمَا تَستَـــلِــــذُّ وَإِنْ     لَانَتْ مَلاَمِــسُـــهُ فِي كَــــفِّ مُلْـــتَمِــسِ
الـْحَمْـــــدُ لِلَّهِ شُكْـــــراً لاَ شَـــرِيكَ لَــــــهُ      كَـمْ مِنْ حَبِيبٍ مِنَ الْأَهْلِينَ مُخْتَلَسِ
                                                             أبو العتاهية
في الوقت الذي وصل فيه البرتغاليون إلى رأس الرجاء الصالح بأقصى جنوب القارة الأفريقية، ووصل فيه كريستوف كولومبوس إلى القارة الأمريكية، كان الحكم العربي بالأندلس ينهار  تباعا كقطع الدومينو حتى سقوط آخر معاقلهم غرناطة، فعاد المغاربة يجرون ذيول الانكسار والخيبة إلى موطنهم بشمال أفريقيا.

التاريخ كاتب صارم لا يرحم ظالما

إِذَا مَا ظَالِمٌ يَسْتَحْسِنُ الظُّلْمَ مَذْهَباً     وَلَـجَّ عُـــتُـــوّاً فِي قَــــبِـــــــــيحِ اكْـــــتِسَــــــــــابِهِ
فـــَــكِــلْــــهُ إِلَى رَيْـبِ الـــــــــــــــــزَّمـَــــــــــــانِ فَإِنَّهُ     سَيَبْدُو لَهُ مَا لَمْ يَكُنْ فِي حِسـَــــــــــابِهِ
فَكَمْ قَدْ رَأَيْـــــــنَا ظَــــــــالِـماً مُـــتَـــجَــــــــــــبِّراً     يَرَى النَّجْمَ تِيهاً تَـحْتَ ظِلاَلِ رِكَابِهِ
فَلَمَّا تَـمـَـــــادَى وَاسْتَطَـــــالَ بِـجَــــــــوْرِهِ      أَنَاخَتْ صُـــــرُوفُ الـحَــــادِثَاتِ بِبـَـــابِهِ
وَعُوقِبَ بِالظُّلْــمِ الَّذِي كَانَ يَـجْتَبِي     وَصَــــــبَّ عَلَيْهِ اللهُ سَـــــــــوْطَ عَـــــــــــذَابِــــهِ
                                                                    الزمخشري

لا تنازل على شبر من الصحراء المغربية ولو اجتمع العالم كله ضدنا

"حل مشاكل موريتانيا يجب ألا يمس بشبر من الأرض المغربية، وألا يجعل حدودا أجنبية بين حدود المغرب وموريتانيا"
الحسن الثاني رحمه الله


إن الإنسان مهما حاول ومهما أرشى ومهما اشترى من ضمائر بالبيترودينار فإنه من المستحيل أن يشتري ماضيه أو يغير أحداث التاريخ، فهذا التاريخ يشهد ويؤكد بأن شنقيط المعروفة حاليا بموريتانيا هي جزء من المغرب، ويؤكد ويشهد أيضا بأن أدرار وإقليم الساورة بما في ذلك تندوف والقنادسة وتوات التي ورثتها الجزائر عن الفرنسيس هي أيضا جزء لا يتجزأ من المغرب، والساقية الحمراء ووادي الذهب التي عادت إلى أرض الوطن سنة 1975، وسبتة ومليلية والجيوب الصغرى التي ما تزال تحت نير الاستعمار الصبليوني في الشمال هي أجزاء لا تتجزأ من التراب المغربي بحكم الدين واللغة والتاريخ والجغرافيا والأنثروبولوجيا، اقتطعها الإمبرياليون الفرنسيس والصبليون من الدولة المغربية في لحظة وهن وضعف السلطة المركزية، وعجزها عن السيطرة على مجريات الأحداث وضبط الأمور على مجموع التراب الوطني المغربي لشساعته آنذاك.

رسالة إجلال وإكبار إلى الجنود المغاربة المرابطين بالصحراء المغربية

لن يمكن لهذه الكلمات التي أنا بصدد كتابتها الآن أن تملأ القلب الكبير كالخزان للروح الوطنية والإخلاص الصافي والتضحية بالغالي والنفيس للجنود المغاربة، أولئك  الرجال الأحرار الذين ما انفكوا مرابطين على الثغور بالصحراء المغربية العزيزة وما بدلوا تبديلا، الأحياء منهم الثابتون على القسم والأموات الذين استشهدوا دفاعا عن قضية المغرب المصيرية العادلة، متحملين ظروف العيش القاسية والحر والعطش وساعات الدوام الطويلة، وكل الأخطار المتربصة بهم من طرف العدو الذي كنا نظنه أخا لنا في الإسلام، وسقيناه أيام محنته بدماءنا وأموالنا، وجعلنا حدود المغرب الشرقية متكأ له تحمي ظهره ونفسه وعرضه وكرامته عندما كان الفرنسيس يضيقون عليه الخناق، فما كان منه إلا أن طعن المغرب طعنة غدر في خاصرته، لا زالت دماؤها تنزف إلى اليوم منذ أربعين سنة، فهل هذا هو جزاء الإحسان؟، ولله در الشاعر الظاهرة أبو الطيب المتنبي عندما قال:
إِذَا أَنْــتَ أَكْـــــــــــرَمْتَ الْكَرِيــــــــــــــــــمَ مَلَكْــــــــتَهُ     وَإنْ أَنْتَ أَكْـــــــــــــــرَمْتَ اللَّئِيـــــــــــــمَ تَـمَـــــــــــــــرَّدَا
وَوَضْعُ النَّدَى فِي مَوْضِعِ السَّيْفِ بِالعُلَى     مُضِرٌّ كَوَضْعِ السَّيْفِ فِي مَوْضِعِ الــــنَّــــدَى

زهير بن أبي سلمى شاعر الحكمة والسمو

يمكن اعتبار زهير بن أبي سلمى –صاحب المعلقة الخالدة الرائعة "أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَةٌ لَمْ تَكَلَّمِ (1)- حكيم الشعراء في عصر ما قبل الإسلام بدون منازع، وهو ثالث فحول الطبقة الأولى ممن  عَلَّقُوا أشعارهم المعروفة بالمعلقات فِي الْكَعْبَة من بعد امرئ القيس وطرفة بن العبد، غير أن زهير كان أعفهم قولاً، وأوجزهم لفظاً، وأغزرهم حكمة، وأكثرهم تهذيباً لشعره، وهو أَجْمَعُ الشعراء للكثير من المعاني في القليل من الألفاظ، وهو ما يُعرف بالإيجاز الذي يكمن بالأساس في قلة اللفظ مع تأدية المعنى بعمقه الأوفى، فقصر العبارة مع دلالتها على المعنى بشكل مستوف وجميل لغويا وحبكا  كفيلٌ بصيرورتها وجريانها على الألسن وحفظها على مر الأزمان، لدرجة أنها تصبح ألصق بالذهن لسهولة حملها على الذاكرة، ولا يميل إلى الإيجاز إلا أصحاب النفوس السامية والهمم العالية.

أخشى ما أخشاه أن يأتي يوم أقولب فيه نفسي

"قوالبنا وصوارخهم، قوالبنا تذوب بسرعة في الماء وصوارخهم تنفذ من أقطار السماء" 
                                                                                              ضفاف متوهجة
راحت الثقة بين الناس وضاعت، وحلت محلها قوالب حجمها ليس كحجم صواريخ ناسا الأمريكية، غير أن قوالبنا التي نصنعها في المغرب ويعرضها للبيع بعضنا على البعص الآخر بابتسامات صفراء ماكرة، لا تصعد إلى قمر ولا إلى مريخ، ولا تغادر بلدنا المغرب الغالي الحبيب لأنها صناعة محلية ومعلمة وطنية "Made in Morocco"، يجدها المرء بيسر وسهولة  في الشوارع والمقاهي والمطاعم والإدارات والوزارات والدواوين وبين أفراد العائلة الواحدة من زوج وزوجة وأولاد (ما كاين غير قولبني نقولبك، لا حشمة لا حياء لاحرمات لا عائلة ولا هم يحزنون)، بل أضحت متواجدة في السنين العجاف الأواخر حتى داخل بيوت الله إن لم تنتبه لحذاءك وتعانقه عناقا حارا حتى تخرج من المسجد، وتكاثرت القوالب في حياتنا لدرجة أن عددها أصبح يُضاهي عدد الهواتف المحمولة سعيا وراء تحقيق هدف الألفية الثالثة "هاتف محمول وقالب لكل مواطن".

سيرى الشعب يوما بزوغ الشمس

"وَانْهَ الـمُشِيرَ عَلَيْكَ فِيَّ بِضِلَّةٍ        فَالْـــــحُرُّ مُـمْتَحَنٌ بِأَوْلاَدِ الـــــــزِّنَا"
                                                                                       أبو الطيب المتنبي
كلما ازددت قراءة وإمعانا في تاريخ العرب المزور، وكلما تعرفت على خسة ونذالة بعض حكامهم سادني اضطراب خطير، فضاع عقلي ومنطقي لدرجة أني أكاد أصاب بالجنون، فأرى روحي ثائرة مندفعة متبرئة تريد الخلاص والابتعاد عن مستنقعهم، وكأن بها تصرخ من الأعماق يا ليتني لم تلدني أمي.

الإنسان كرمه الله.. فما هكذا يُعامل البشر!!!

المعاملة المهينة والحاطة بالكرامة الإنسانية على أبواب مدينة سبتة المغربية المحتلة من طرف حرس الصبليون  للمغاربة الذين يعيشون على تهريب السلع لسد الرمق، من بعدما هربت أرواحهم من أجسادهم ولم يعد لها من مأوى أو وطن في زمن الذل والضياع والخضوع والانبطاح لليهود والنصارى.
قِــــــفْ بِي عَلَى قَــــــــــــبْرِ تَاشَـــفِـــيـــنَ مُنْـــحَـنِـيّاً       مِنْ هَـيْـــبَةِ القَــــْبرِ بَلْ مِنْ هَـيْـبَةِ البَطَـــــلِ
دَعْنِي أُنَادِي  الَّذِي مِنْ صَوْتِهِ  ارْتَعَدَتْ      فَرَائِـصُ الــــدَّهْرِ  وَالأَبْطَــــــــالِ  وَالـــــــدُّوَّلِ
لَعَلَّـــهـَــــــا رُوحــــــــــــــــــــــاً أُنَادِيـــــــــــهَا تُـــــــــــــزَوِّدُنِـي      بِالْــــــحَــزْمِ بِالْعَزْمِ بَعْدَ الأَيْــــنِ  وَالكَــــــلَــــــلِ
هَذَا الَّذِي لَمْ  تَزَلْ فِي الكَوْنِ  شُهْـــــــــرَتُهُ      لَـهَا دَويَانٌ مِـــــلْءَ  السَّهْــــــلِ  وَالــــــجَــبَـــــلِ
هـَـــــــــذَا قـَــــرِينُ صَـــلاَحِ الــــدِّينِ عَنْ ثِـــــقَــــةٍ      هَذَا  سـَمِّيهِ  بَنىَ  مَـجْــــداً  عَلَى  زُحَــلِ
هَـــــــذَا مُــــــجَـــدِّدُ أَمْـجَــــــــــــــــــادٍ بِأَنْــــــــــــدَلُــــــسٍ      رُبَّ النَّـــــدَى  وَالتُّقَى  وَالبِيضِ وَالأَسَــلِ
لَوْ أَبْصَــــــــــــــــرَ اليَــــــــــْومَ أَوْطَــــــــــــــاناً مُـجَـــــــــزَّأَةً      وَالْقَــــــــوْمَ كَالضَّـــــأْنِ وَالأَبْقَـــــــــارِ وَالإِبِـــــــلِ
لَوْ أَبْصَـــــــرَ اليَوْمَ أَحْفَـــــــاداً لِمَنْ سَلَفُـــــــــوا      أَمْسَوْا مِنَ الـذُّلِّ كَاْلعُبْــــــدَانِ وَالْــــــــخَـوَلِ
لَقَالَ يَا  أَرْضُ مِيـــــــــــــدِي بِالَّذِينَ غَــــــدَوْا      سُخْـرِيَّةَ الدَّهْــــــــــــرِ وَالأَجْيَـــــــالِ وَالْـــمِـلَـــــــلِ
يَا رَمْسَ تَاشَفِينَ تَاجُ الفَخْرِ فِيكَ هَوَى      صَـدَى الزَّمَانِ وَمَـــــجْدَ السَّـــــــــادَةِ الأُوَّلِ
                                                      الشاعر اللبناني عبدالمنعم موسى فحص رحمه الله (1905-1990)

أمثال شعبية مغربية 16

"هذا كل ما يمكنك أن تحصل عليه من بني آدم..منزل كلبوني كي تحرس فيلاته وسياراته" ضفاف متوهجة
الـذّْلِيلْ فَالرّْجَالْ يَعْطِي الضَّحْكْ لـْجَارُو وَالـهَمّْ لْدَارُو
هذا المثل ينطبق في العصر الحاضر على النساء والرجال على حد سواء، ولا يقتصر على الرجال وحدهم فقط، وعليه يمكن القول الذليل في الرجال والذليلة في النساء، فكثير من الناس تجدهم جد منشرحين ومبتسمين وفي غاية البهجة والسرور مع الغرباء، غير أنهم بمجرد دخولهم إلى منازلهم تظهر على وجوههم علامات عَبَسَ من خلال تقطيب ما بين أعينهم، مُظْهِرِين بذلك أثر الحزن والتجهَّم، ومُبْدِين الاستياء وعدم الرِّضا على المحيطين بهم.

إياك أن تخالف ميزان الله أو تعارضه في سلطانه

"إِنَّ العَدْلَ مِيزَانُ اللهِ الَّذِي وَضَعَهُ لِلْخَلْقِ وَنَصَّبَهُ لِلْحَقِّ، فَلاَ تـُخَالِفْهُ فِي مِيزَانِهِ، وَلاَ تُعَارِضْهُ فِي سُلْطَانِهِ"
  أدب الدنيا  والدين للعالم العلامة الماوردي رحمه الله
حدثنا  في كتابه الممتع والمفيد "الأمثال والحكم" العالم العلامة أبو الحسن علي بن محمد بن حبيب البصري الماوردي رحمه الله (974-1058م)، الأستاذ في الحديث والتفسير، والفقيه الحافظ وقاضي القضاة، وأحد الأعلام الكبار للمذهب الشافعي  فقال:

المغرب لن ينفعه في أوقات الشدة سوى أبنائه وليس الفرنسيس أو الأمريكان

"إذا فرضت على الإنسان ظروفا غير إنسانية ولم يتمرد سيفقد إنسانيته شيئا فشيئا" الثائر شي غيفارا
أثار انتباهي خبر نشرته مجموعة من الجرائد الإلكترونية بمناسبة محاكمة مجموعة من المتهمين بتهم جد ثقيلة، تتمثل في المشاركة في قتل أحد عشر أمنيا مغربيا والتمثيل بجثتهم والتبول عليها، إضافة إلى إحداث فوضى عارمة أدت إلى سقوط حوالي 70 جريحا من بين أفراد هذه القوات، وأربعة جرحى في صفوف المدنيين، ناهيك عن  الخسائر المادية  الكبيرة فيي المنشآت العمومية والممتلكات الخاصة، وقد تم توثيق هذه الأحداث بالصور الحية بواسطة طائرات عمودية كانت تحلق بعين المكان أثناء تفكيك ما يسمى بمخيم اكَديم إيزيك بمدينة العيون في شهري أكتوبر ونونبر من سنة 2010.

زَمَنُ الأَغْبِيَاءِ وَحُثَالَةِ الدَّهْمَاءِ

ليس باستطاعة العبقرية والذكاء البشريين أن يقفا ويصمدا لدقيقة واحدة في وجه غباء الموضة العصرية الحالية، موضة الأشياء، كل هذه الأشياء المحيطة بالبشر من آخر مبتكرات التكنولوجيا  التي أضحت تسلسل أعناق الخلق وتستعبدهم وتسلبهم أعز ما عندهم: الكرامة والحرية والذكاء.

أخطر كلمتان في الوجود: مُلْكِي وَمُلْكُكَ

"لكي تتقي حقد الناس كن قاسيا على نفسك، كريما معهم" كونفوشيوس
أوسكار وايلد:
*عندما يوافقني الناس أعرف أني على خطإٍ.
*تكلم مع المرأة كما لو كنت تحبها ومع الرجل كما لو أنه يكرهك.
*الـمجتمع موجود كفكرة عقلية، ففي الواقع ليس هناك سوى الأفــــــــــــــــراد.
* إذا أردت أن تقول الحقيقة للناس فاجعلهم يضحكون، وإلا فسوف يقتلونك.
*لست أدري إذا كان القانون مصيبا أو مخطئا، بل كل ما يعرفه السجين هو أن جدران السجن سميكة متينة، وأن اليوم في السجن مقداره سنة، وأن أيام السنة كثيرة.

الراعي والخروف

"عندما يفقد الناس قدرتهم على تحكيم العقل، يكتبون لأنفسهم شريعة تقطع يد لص وتأمر بتقبيل يد لص آخر، متعمدة أن تقول صراحة إن الله الواحد له لسانان في شريعة الخروف، وبعد ذلك يغضب الله الواسع الرحمة ويرحم هذا الخروف بالتخلف العقلي" الكاتب الليبي الصادق النيهوم رحمه الله
أقصر طريق يسلكه الحزب السياسي لكسب المعركة على السلطة هي أن يلبس جبة الدين، ويُطالب الدولة بتطبيق قوانين الشريعة، لكن مشكلة هذا الطريق القصير هي أن قوانين الشريعة بالذات لا تطبقها الدولة بل يطبقها المواطن، فإذا مرّت المغالطة ونجحت الأحزاب الدينية في مسعاها وتمّ تطبيق قوانين الشريعة في دول الوطن العربي حتى صار لكل حكومة بوابة رسمية على الجنة، فإن المواطن العربي شخصياً سوف لن يشارك في هذا العرس ولن يؤدي فيه دوراً نافعاً، سوى أن يحمل الطبل والحطب، إنه لا يستطيع أن يطبق الشريعة حتى بمعونة من فقهاء الحزب.
فالمشكلة من أساسها هي أن المجتمع العربي نفسه مجتمع غير شرعي، خلقته مؤسسات إقطاعية معادية لمعظم مبادىء الإسلام، من مبدأ المساواة والشورى إلى مبدأ تحريم الحكم الفردي وضمان حرية الحوار والقضاء، وقد تأسس على نظرية تحكيم القوة والتعصب الطائفي وتقديس الخرافة، وتـَحَوَّلَ منذ عصر الحجاج إلى مجتمع من الصيادين قائم برمته على شريعة اصطياد الفرص، وإذا شاءت الأحزاب الدينية أن تطبق قوانين الشريعة في مثل هذا المجتمع المعقد فإن المواطن العربي نفسه سوف يكون آخر من يسمع.

صندوق النقد الدولي والبنك الدولي أداتان للهيمنة النيوكلونيالية

 "من الأفضل هجر هاتين المؤسستين قبل أن تنهب بلادنا" الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو شافيز
منذ اندلاع أزمة المديونية ببلدان العالم الثالث سنة 1982، وذلك بالرغم من ثرواتها الطبيعية والبشرية التي لا تعد ولا تحصى، بدأ نزيف طويل ومهلك لهذه البلدان، وأصبح سداد الديون عبئا ثقيلا يـَحْرم شعوبها من تلبية حتى الاحتياجات الأساسية لبقاءها، لقد أصبح الدَّيْنُ تقنية ماكرة للهيمنة ووسيلة للاستعمار الجديد، فحتى المبادرات التي أطلقتها مجموعة الثمانية والمؤسسات المالية الدولية لم تغير من الوضع شيئا، لأن الأزمة عميقة جدا، وما لم يتم اجتثاتها من جذورها بمراجعة شاملة وشفافة تُفضي إلى إلغاء هذه الديون البغيضة والغير شرعية بكل بساطة، فإن دار لقمان لن تزداد إلا سوءاً على سوءٍ.

لكي لا ننخدع بأكاذيب السياسيين جزء 2: رؤساء أمريكا والبعث اليهودي

"إذا كان هناك بلد ارتكب فظائع لا توصف في العالم فهو الولايات المتحدة الأمريكية" المناضل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا
لا يملك أي متتبع لسيرة رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية إلا ضرب أكف العجب وهو يرى إيمانهم الصهيوني العميق، وعداءهم الذي لا تشوبه شائبة لكل ما هو عربي وإسلامي، كما سيجد متتبع سيرتهم دورهم واضحاً في إقامة الكيان الصهيوني، وسيكتشف أن هذا الدور لم يكن دور المعاون أو المساند، فأمريكا هي المالك الحقيقي للمشروع الصهيوني، وهي المتصرف في أمره كذلك.

معركة بوغافر من أجل استعادة الكرامة المغربية المهدورة

"كل ما حارب واستشهد من أجله هؤلاء الرجال الشرفاء الأحرار ضاع في زمن بني كلبون" ضفاف متوهجة
حلت يوم 13 فبراير 2017 الذكرى الرابعة والثمانون (1933-2017) لمعركة بوغافر التاريخية، ولا يمكن لأي مغربي حر أصيل في خضم الحديث عن هذه الملحمة التاريخية من أجل العزة والكرامة أن يذكر معركة بوغافر بمنطقة أيت عطا جنوب المغرب، دون أن يقرنها بالمقاوم البطل عسو أوبسلام رحمه الله ومن معه من الرجال الأحرار الصناديد رحمهم الله جميعا، والواقع أن هذه المعركة كانت في حقيقة أمرها ثورة بكل ما في الكلمة من معنى للمغاربة الأحرار ضد الحكَرة والإهانة المتمثلتين في استخدام المغاربة كسخرة وعبيد من طرف الخونة من المغاربة وعلى رأسهم عميل الاحتلال الفرنساوي التهامي الكَلاوي المستقوي والمستعلي في الأرض بالمحتلين العنصريين الفرنسيس  وعلى رأسهم الجنرال اليوطي.

العالم العربي لم يتخلص بعد من عقدة الأجنبي


الصورة عن مؤلف'اسمع أيها الرجل الصغير' لعالم الإجتماع والنفس النمساوي 'فيلهلم رايش'
بسقوط الإمبراطورية العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى وتمزق أوصالها واستسلامها دون قيد أو شرط للدول الاستعمارية الكبرى آنذاك بريطانيا وفرنسا وروسيا بعد عملية تصفية مركزة ومسترسلة استغرقت حوالي 220 عاما، استُعملت فيها كل الوسائل الفعالة للتدمير، بدءًا من الإرساليات التبشيرية، والغزو الفكري، وإشعال الثورات والفتن الطائفية والمذهبية، واصطناع الجواسيس والأعوان، وشراء الذمم بالمال، حتى تم تقويض الإمبراطورية على يد مصطفى كمال أتاتورك أحد كبار الضباط المنتمين لحزب الاتحاد والترقي الماسوني.

مأساة الديمقراطية في العالم العربي

أُمَّـــــتِي كَمْ صَنَــــــمٍ مَـجـَّــــدْتِــــــهِ      لـَمْ يَكُنْ يَحْمِلُ طُــهْرَ الصَّنَـــمِ
لاَيُـــلاَمُ الذِّئْـــــبُ فِي عُدْوَانِــــــهِ      إِنْ يَكُ الــــرَّاعِي عَدُوَّ الغَنَــــمِ
فَاحْبِسِي الشَّكْوَى فَلَوْلاَكِ لَمَا كَانَ فِي الحُكْمِ عَبِيدُ الدِّرْهَــــمِ
الشاعر السوري عمر أبو ريشة رحمه الله
تحول مصطلح ما يسمى ب(الديـمقراطية) في كثير من البلدان العربية خصوصا ما بعد مهزلة الخريف العربي إلى فوضقراطية عارمة، وأتاح لكل ذي بصيرة أن يدرك مدى غباوة وسذاجة الكثيرين من الذين انجروا وراء هذا التسونامي المدمر الذي خرب خرابا لم يسبق له نظير أواصر التعايش والتساكن والتراحم بين مكونات الكثير من الدول العربية، وخرب أيضا اقتصادها وقضى أو كاد أن يأتي على مقومات أسس بعض الدول التي صارت قاب قوسين أو أدنى من دول فاشلة بكل ما في الكلمة من معنى، ثم تركها ملومة متحسرة كأعجاز نخل خاوية أمام شماتة الغرب الصليبي و'إسرائيل'، الذين استلقوا من الضحك حتى انهمرت الدموع من عيونهم مرة أخرى على العرب، الذي قال فيهم رئيس وزراء 'إسرائيل' السابق 'موشي دايان' بأنهم لا يقرؤون وإذا قرؤوا لا يفهمون وإذا فهموا لا يعملون.

قد عم الفساد فمن يا ترى ألوم؟


الفساد الاجتماعي والفساد السياسي والفساد الديني والفساد الإقتصادي والفساد الأخلاقي هي مهلكات الأنام وداعيات حتى المجتمعات القوية المؤسسات والمتينة الإقتصاد  إلى الاندحار والانهدام ورحم من قال:
ثَلاَثَةٌ شَأْنُهُمُ الفَسَادُ    النَّارُ وَالبَرْبَرُ وَالـجَرَادُ
والبربر هنا تعني الإنسان البدائي المتوحش الذي لم يتحضر بعد، ومن المعلوم أن الجراد كلما كثر طاب لقطه وتقوت عساكره التي تأتي على كل ما تجده في طريقها، ولا تُبقي ولا تذر شيئا ينبت فوق الأرض بارتفاع بوصة، لتترك القرى من بعدما تعتو فيها فسادا خالية على عروشها، كذلك هو الشأن بالنسبة للفساد:
مَرَّ الـجَـــرَادُ عَلَى زَرْعِــــي فَقُلْتُ لَهُ      الْـــزَمْ طَـــــــــــرِيقَكَ لاَ تُولِعْ بِإِفْـــــــسَــادِ
فَقَالَ مِنْهُمْ خَطِيبٌ فَوْقَ سُنْبُلَةٍ      إِنَّا عَــلَى شَــفْــــــــــرٍ لاَ بُـــــــــــــدَّ مِنْ زَادِ
إِنَّا جُنـُــــودٌ لِرَبِّ الـــعـَـــرْشِ مُــــرْسَلَةٌ      مِنَّا حَـــــصِــــيدٌ وَمِنَّا غَــيْرُ حَـــــصَّـــــادِ

كم أنت متلونة ومتقلبة أيتها الحياة الجاحدة!

أرْسَلْتُ نظراتي إلى أعماق عينيك الساهدتين أيتها الحياة، فَتَوقَّفَ نَبَضَانُ قلبي لما رأيت الذهب متوهجا فيهما، ورأيت مركبا ذهبيا يَشِعُّ على بحر الظلمات يُشَدُّ بِمَهْدٍ مُذَهَّبٍ مُشْرِفٍ على الغَرَقِ.
وَثَبْتُ إليك أيتها الحياة، ولكنك تَرَاجَعْتِ عَنِّي وَتَوَلَّيْتِ، فإذا بغدائر شعرك المتطاير تُسْمِعُنِي فَحِيحَ الأفاعي وَتُرِينِي من أَلْسِنَتِهَا نِصَالاً.

كرة العدم أفيون الشعوب


النـَّـاسُ تَسْـــــــهَرُ عِنْـــــــــــــــــدَهَا     مَبْهُــــورَةً حَتىَّ الصَّـبَــــــــــــــــاحْ
وَإِذَا دَعَا دَاعِي الـجِــهَـــــــــا     دِ وَقَالَ حَيَّ عَلَى الفَلاَحْ
غَـــَــَّط الـجَمِيـــــــــعُ بِنَوْمِهِــمْ     فَـــْوزُ الــــــفَــرِيقِ هُوَ الفَـــلاَحْ
فَـــوْزُ الــــفَــــرِبقِ هُوَ السَّبِــــــيـ     ـلُ إِلىَ الحَضـارَةِ وَالصَّـلاَحْ
صَـارَتْ أَجَــــلَّ أُمـــُــــــــــــــــورِنَا    وَحَيـَــــــــــــاتِنَا هَـــــــــذَا الــــــــــــــــزَّمَنْ
مَا عَـــــــادَ يُشْغِلُنَا سِـــــــــــــــــوَا    هَا فِي الـخَفَــاءِ وَفِي الـــعَــلَــنْ
أَكَلَـتْ عُقُــــــــــــــــــولَ شَــــبَابِنَا   وَيَـــــــهُودُ تَـجْتَــاحُ الـمُـــــــــــــدُنْ
وَالــلاَّعِبُ الِمقْـــــــدَامُ تَـــصْـ    ـنَـــــعُ رِجْلُهُ مـَجْـدَ الوَطَــــــــــنْ
عَجَـــــــــــــــــــــباً لِآلاَفِ الشَّـــــبَـا   بِ وَإِنَّـهُمْ أَهْــلُ الشَّــــــــمَــمْ
صُـرِفُوا إِلىَ الكُرَةِ الحَقِـــــــــــــــيـ    ـرَةِ فَاسْـــــــتُبيِـحَ لـَهُمْ غَـــنَــــمْ
دَخَــلَ العَـــــدَوُّ بِلاَدَهُـــــمْ    وَضَجِيجُـهَا زَرَعَ الصَّمَـمْ
أَيُسَجِّـــــــلُ الـتَّــــــــــارِيخُ أَنَّا    أُمَّــــــــــــــــةٌ مُــسْـتَـــــــــهْــــــــــتِــرَهْ
شَهِدَتْ سُـقُـوطَ بِـلاَدِهَا    وَعُـــــيُـونُهَا فَــوْقَ الـــكُــــرَهْ
 الأديب السوري وليد قصاب (1)

لكي لا ننخدع بأكاذيب السياسيين جزء 1: أمريكا مهد الصهيونية

 "المنادون بقيم التسامح مع المستكبرين والمستعلين في الأرض هم إما جبناء أو خونة لأمتهم" ضفاف متوهجة
منذ ظهور الولايات المتحدة على مسرح الأحداث دخلت في تشكيل بنيتها وفي صنع روحها مؤثرات عبرانية بالغة الفعالية لا من غلبة عنصر البروتستانتية الأنجلوسكسونية فحسب، بل ومن دخول اليهود كشركاء مؤسسين، إن صح التعبير، في تكوين أمتها وتحديد مسارها، فقد غزت اللغة العبرانية العالم الجديد قبل أن ينادي هرتزل بإنشاء الدولة اليهودية بأكثر من قرنين ونصف القرن! وكانت لغة التعليم الأساسية في جامعة هارفارد عند تأسيسها في عام 1636 م، وشريعة موسى كانت هي القانون الذي أراد 'جون كوتون' تبنيه إلى جانب العبرية التي أرادها لغة رسميه لأبناء مستعمرات الدم الأزرق الثلاث عشرة على ساحل الأطلنطي 1، كما أن الحقائق التاريخية التي كشفت عنها البحوث تشير إلى أن أولئك اليهود كانوا من بين مؤسسي الولايات الثلاث عشرة الأولى التي تألف منها الاتحاد.

انحطاط الأخلاق

"لا يمكن استعباد بشر إلا إذا تم تجريده من إنسانيته وسلبه كرامته" ضفاف متوهجة
من البديهي أن للخلق عملاً كبيراً في الحياة الإنسانية يظهر أثره على كل فرد من أفراد النوع والحكم في هذا ثابت بالاستقراء مؤيد بالبداهة لا حاجة بنا إلى الفلسفة فيه وإقامة الدليل عليه، وإنما نريد أن نذكر من أثره في مجموع الأمة ما أُصيب به أهل المشرق من الانحطاط الناشئ عن ضعف الأخلاق وفساد ملكات العلم بوسائل الحياة الطيبة التي يتمتع بها أمم غيرهم.

ناس الغيوان تاج الفن المناضل الملتزم

"نَبْكِي أَنَا عْلَى فْـــــــرَاقْ مـُـــــــــحَــــــــمَّدْ     مَانِي بَاكي عْلَى بْلاَدْ تـْجُورْ عْلِيَّا" ناس الغيوان
"(القانون) يتطاول ويحمر عينيه ويبرز عضلاته فقط على لباس ونقاب المسلمات، بينما هذا (القانون) المسكين يصبح أعمى وضامر العضلات ويُصاب بالخرس التام عندما يتعلق الأمر بتهتك وتعري اليهود والنصارى في شوارع وحارات وأزقة ودروب وفوق سطوح المسلمين، في بلد مسلم يا حسرة حسب ما ينص عليه دستور البلاد.... ومن يهن يسهل الهوان عليه" ضفاف متوهجة

لم يحدث في تاريخ الأغنية المغربية أن التفت الجماهير من أبناء الشعب المغربي الوفي الصبور من طبقة المستضعفين المسحوقة وأحبت واحتضنت المجموعة المغربية الشهيرة ناس الغيوان، ولا غرابة في ذلك لأن هذه المجموعة المناضلة رأت النور بالحي المحمدي أكبر أحياء مدينة الدار البيضاء، هذا الحي الذي اشتهر بالاستماتة الكبيرة لأبناءه من الرجال الأحرار من المقاومين الشجعان في الدفاع عن كرامة وحرية المغرب، ووحدة أراضيه، واستقلالية قراره حتى الاستشهاد، ولا زالت مقبرة الشهداء المتواجدة بهذا الحي المكافح المناضل تأوي رفاتهم لتكون شهادة لله وللتاريخ على ذلك.