المايسترو إينيو موريكوني Maestro Ennio Morricone


يعتبر الفنان الإنسان 'إينيو موريكوني' 'Ennio Morricone' المزداد سنة 1928 بإيطاليا من أشهر وأكبر الملحنين العالميين في العصر الحديث، والذي يمكن اعتباره من وجهة نظري بيتهوفن القرن العشرين، فهذا الرجل المتواضع المتوسط القامة الضئيل الجسم الذي تبدو على ملامحه جدية كبيرة وحزن دفين قام منذ سنة 1961 حتى 2016  بتلحين أكثر من 500 مقطع موسيقي خصوصا في مجال الموسيقى التصويرية للأفلام، وتجدر الإشارة هنا لموسيقى الأفلام التي لحنها لصديقة ورفيقه في الدراسة المخرج السينمائي العالمي 'سيرجيو ليوني' المعروفة بالثلاثية الشهيرة في تاريخ السينما: 'من أجل حفنة من الدولارات' و 'من أجل بضعة دولارات زيادة' و 'الطيب والشرير والقبيح'، والتي جابت أرجاء المعمور ونالت شهرة عالمية لم تنلها من قبل موسيقى أفلام أخرى.
'إينيو موريكوني' ملحن إنساني جدي  لا يعرف الكلل أو الاستسلام  ولا يمكن تصنيفه، أسلوبه المتميز عن باقي الملحنين الآخرين يجمع في آن واحد بين التصوف والمشاعر الرقيقة والحساسية المرهفة والشعر واللحن العذب الجميل والقوة الصادمة أحيانا، فأسلوبه في الأداء الموسيقي الذي قد يبدو متناقضا للبعض أليس هو صورة طبق الأصل لحقيقة الإنسان؟ الذي يتأرجح بين الخير والشر طوال مدة حياته القصيرة، حصل على العديد من الجوائز العالمية منها خمس جوائز للأوسكار، لكنه رغم ذلك لم يُنصف ولم يُمنح المرتبة التي يستحق عن جدارة واستحقاق، وتم تقديم في عدة مناسبات ملحنين أقل منه قيمة وكفاءة  وعطاء لجوائز الأوسكار فقط لأنه إيطالي المولد والنسب،  وبالرغم من كل ذلك لم يستبدل جنسيته الإيطالية بجنسية أمريكية ممنوحة كي يسعى نحو الشهرة والمجد المزور كما يفعل الكثيرون من ضعيفي الشخصية والانتهازيين والمتزلفين، بل  بقي حرا مرفوع الرأس معتزا بانتمائه لوطنه ولغته.