سخرية 'كلود سير' 2

اخترع الرسام الفرنسي كلود سير’Claude Serre’  (1998-1938) نمطا من الفكاهة المبنية على السخرية السوداء  تُضحي فيها مراقبة السلوك البشري بفعالية رهيبة هي الأولى والأهم، فهو يترقبه في انشغالاته اليومية عن قرب كي يرسمها بدقة ومهارة وصدق، تطارد الإنسان المعاصر بانبساط معد يُنتج فكاهة عبثية فاضحة ومدمرة لسمعته تحكي الكثير عن أسرار مخفية دفينة لمجتمعاته الحداثية الحديثة، بما فيها من ابتذال ونقائص وعيوب ورذائل وهوس جنسي من دون أن يُعطي دروسا لأحد، فقط يقوم بالتصويب على هدفه بمهارة ودقة متناهيتين قبل اقتناصه، ثم يقوم بعد ذلك بنشره على الملأ في صيغ كاريكاتورية تدعو إلى أمواج عارمة من الضحك لدرجة أنها تُفضي في الأخير إلى مواكب من البكاء.
مدرسة سياقة:  ليس السائق بحمار، بل هو أقل من الحمار بكثير

رؤوس مسهمة ومسطحة

شرطي المرور: "النجدة.... أنقذوني من ياجوج وماجوج"

الأرض ليست هنا، إنها بعيدة هناااااااااااااك

سياقة العميان

من أكون؟

تفضل: خمر على الشمال وبنزين على اليمين
السائق: تعبئة 100% من الإثنين

لقد ثُقِبْنا من الخلف يا صاحب الفخامة

غرقى في مستنقع الأسفلت

من ادعى بالقوة يموت بالضعف

قافلة استثنائية

لقد كنت على حق!!

طريق العشاق..... ومن العشق ما قتل

لكل طريق نهاية مهما طال

الطريق قاتل متسلسل لم يستطع لحد الآن أن يلقي عليه القبض أحد

هل هو ذا الغريب الذي بانتظار البشر على الطرقات؟؟

بعد المداولات أصدر البنزين حكمه على المتهم الرئيسي بالإعدام شنقا حتى الموت