كُنْ احْرَشْ وَاعْطِ الطَّرْشْ

يمكن الآن اعتبار الرد المغربي على العنجهية والاستعلاء والاستفزاز الفرنسي البغيض في مستوى الحدث ويليق بسمعة وبمقام أحفاد طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين ومحمد بن عبدالكريم الخطابي، وغيرهم من الرجال الأفذاذ الأبطال الأشاوس الذين زلزلوا الأرض من تحت أقدام الغزاة وشربوهم بولهم في معركة أنوال، وضحوا بالغال والنفيس ولم يحنوا أبدا رأسا لبشر على وجه الأرض مهما بلغت قوته وجبروته، من أجل أن يبقى المغرب مصون الكرامة عالي الهمة مُهاب الجانب  طيلة أربعة عشر قرنا.
إنني أحيي بحرارة وباعتزاز كبير وزارة العدل والحريات على هذا الموقف الصارم الحازم المبني على حق لا غبار عليه، لكون الأمر خطير ويمس بسيادة المغرب ويخدش كرامة شعب بأكمله،  وعلى 'الدجاج الرومي' من الفرنسيس الجبناء المخنثين وغيرهم من أعداء المغرب أن يعلموا بأن بلد منبت الأحرار ليس حائطا قصيرا يمكن رفسه بأحذيتهم كلما راق لهم ذلك، وليس مزرعة للهوهم وتفريغ كبتهم ونزواتهم المريضة، فلقد بلغ السيل الزبا لهذه التصرفات الرعناء والغبية التي لا تحترم أدنى الأعراف الدبلوماسية والأخلاقية فيمن يتبجحون علينا صباح مساء بالديمقراطية وحقوق الإنسان وهم أكبر المجرمين القتلة بوحشية ودم بارد للبشر والحيوان والشجر والحجر بشمال افريقيا خلال القرن العشرين، الحاصل "الله يلعن اللي ما يحشم" و"اللي عضك وما عضتيه يحسابلو راك بلا سنان، وإن دعت الضرورة أن نحارب 'الدجاج الرومي' من الفرنسيس والجزائر وحتى المريكان معهم مجتمعين دفاعا عن وحدة المغرب بشماله وجنوبه وغربه وشرقه  دون تفريط ولو بشبر واحد من ترابه  فأهلا وسهلا، واضربونا حينذاك بجميع ترسانتكم النووية والهيدروجينية. إن الشيء الأكيد والمؤكد هو أن هذا الغرب الصليبي من أولاد الحرام، الذين كلما ظهروا علينا لا يرقبوا  فينا إلا ولا ذمة، سوف يضعون لأي بلد عربي أو مسلم يسعى للتخلص من تبعيتهم العمياء الـمُذلة والـمُحِطة للكرامة كل العراقيل والأباطيل والأكاذيب والأراجيف المختلقة اختلاقا والملفقة تلفيقا حتى تبقى دار لقمان على حالها، وعلى الحكام العرب والمسلمين أن يدركوا أن لا أحد منهم في مأمن من مكر هؤلاء القتلة الفجرة طالما هم على هذه الحالة الكارثية من التشرذم والشتات الناتجة أولا عن المذلة والهوان اتجاه الغرب الصليبي وثانيا عن حالة من الجفاء والعداء والشدة فيما بينهم لا يحسدهم عليها أحد، ويتحملون أمام الله وشعوبهم والتاريخ كل ما يترتب عن مواقفهم هاته من تبعات.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق