المعلم إيب Ip man


يعد فيلم 'إيب مان' من أجود الأفلام الصينية في فنون القتال، تم إنتاجه سنة 2008، وهو يسرد حياة  أشهر مدربي فنون القتال في الصين، والذي كان متخصصا في فن 'وينغ شون'، وهو من فنون الدفاع عن النفس الصينية التقليدية، أصله من جنوب الصين، يصلح للقتال عن قرب باستعمال تقنيات اليد الفارغة والركل بالقدم بقوة خارقة والتعامل مع الأسلحة بكل أنواعها، تطورت هذه التقنية بدرجة عالية في هونغ كونغ وتايوان، ونال فن الدفاع عن النفس هذا شهرة عالمية في القرن العشرين لما اجتاح أوروبا وأمريكا لدرجة أن الكثير من الممثلين الأمريكيين أصبحوا يمارسونه، ولاسيما بسبب شهرة الممثل والمقاتل الفيلسوف 'بروس لي' الذي تتلمذ على يد المعلم 'إيب مان'.
تدور أحداث الفيلم سنة 1935 حول رجل عصامي يعشق 'الكونغ فو' خاصة أسلوب 'وينغ شون'، ويمارس تداريبه بشكل مستمر ليس من أجل المال، ولكن من أجل هدف سام ونبيل، غير أنه كان يعارض معارضة شرسة لفكرة أن يكون مدربا متاجرا لا يهمه سوى الربح المادي أو محاربا متحديا للآخرين.
للمعلم إيب طريقة خاصة  بأخلاقه العالية وانضباطه الشديد وتحكمه في أعصابه، حتى أصبح مقاتلا جديرا بالاحترام، رجل مهاذن مسالم قليل الكلام طويل الصمت والتأمل، في مجتمع مادي لا أخلاقي لا يعترف إلا بالقوة والمال، الشيء الذي سوف يُرغم المعلم إيب أن يتحول من رجل مسالم وخجول إلى مناضل ومقاتل رافض للظلم والقهر والتعدي على المستضعفين، حتى أضحى رمزا لجميع الصينيين البسطاء ونبراسا لهم في صراع طويل ومرير بين الخير والشر.
فيلم 'إيب مان' يعرض قصة واقعية للفنون القتالية لأشهر مدرب في 'الكونغ فو' في تاريخ الصين، كما يعبر في نفس الوقت عن حجم المعاناة التي عاشها في حياته الجد متواضعة المعلم 'إيب مان'، الذي بالرغم من شهرته التي جابت كل الآفاق لم ينل من حطام الدنيا شئيا مذكورا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق