مع فيلسوف الحكمة الصيني كونفوشيوس

*ما أقدس الرجال لو كان حبهم لله يعادل حبهم للمرأة.
*للأسف!! لم أر لحد الآن أحدا يحب الفضيلة كما نحب الجمال الجسدي.
*فاعل الخير دون انتظار مكافأة، مُتَجَنِّبُ الشر دون خوف من عقاب، رجل نادر تحت السماء.
*ما يبحث عنه الرجل الرفيع موجود في نفسه، وما يبحث عنه الرجل الدنيء موجود عند الآخرين.
*عندما يرتطم رأس شخص  ما بوعاء وينتج عن ذلك صوت أجوف، فليس بالضرورة أن الوعاء هو الفارغ.
*ما أشقى الرجل الذي يملأ بطنه بالطعام طوال اليوم دون أن يجهد عقله في شيء، لا يتواضع  في شبابه التواضع الخليق بالأحداث، ولا يفعل في رجولته شيئا خليقا بأن يأخذه عنه غيره، ثم يعيش إلى أرذل العمر..إن هذا الإنسان وباء.
*الرجل الحكيم ذو المروءة هو الذي يتثاقل عن القول...قلما يكون الشخص ذو الخطب المؤثرة في المظهر رجلا فاضلا...إن الكلام المنمق يجعلنا أحيانا عاجزين عن التفرقة بين ما هو حسن وما هو سيء...إني أكره جعجعة الخطب...إن الرجل العاقل لا يحكم على الناس بأقوالهم بل بأعمالهم، ففي العالم المتحضر نجد المجتمع زاخرا بالأعمال السامية، بينما في العالم المتخلف أو غير المتحضر نجد المجتمع زاخرا بالخطب الرنانة.
*إن من يبحث عنه الرجل الأعلى هو ما في نفسه، أما الرجل المنحط فيبحث عما في غيره، والرجل الأعلى يحزنه نقص كفايته، ولا يحزنه أن يجهله الناس وإن كان يكره ألا يذكروه بعد موته، وهو متواضع في حديثه متفوق في أعماله، فلا يتكلم، فإذا تكلم أصاب من فوره هدفه، والرجل الأعلى يتحرك بحيث تكون حركاته في جميع الأجيال طريقا عاما، ويكون سلوكه بحيث تتخذه جميع الأجيال قانونا عاما، وإنه ليعمل قبل أن يتكلم، ثم يتكلم بعدئذ وفق ما عمل وما يعمل.
*إن الإنسانية الصحيحة أي الفضيلة تتطلب قدرة جبارة، والطريق إليها صعب المنال، فأنت لا تستطيع أن تلمسها بالأصابع ولا أن تصل إليها سيرا على الأقدام، وعلى ذلك فالفرد الذي لا يستطيع أن يقترب منها أكثر من الآخرين يعتبر فاضلا، ومن تم إذا قاس الإنسان الناس بمقياس الفضيلة المطلق فسيكون من المستحيل أن نجد شخصا فاضلا، ولكنه إذا قاس الناس بعضهم ببعض فإن الأفضل منهم يعتبر مقياسا لغيره.
*لا يمكن للمرء أن يحصل على المعرفة إلا بعد أن يتعلم كيف يفكر.
*ينبغي أن تعامل مرؤوسيك كما تريد أن يعاملك رؤساؤك.
*كل شيء يمتلك جماله ولكن لا يستطيع الجميع رؤيته.
*جميع الناس بين البحار الأربعة إخوة...لا تفعل للغير ما لا تحب أن يفعله الغير لك.
*إن كنت تعرف الأمر اعمل كرجل يعرفه، وإن كنت لا تعرف الأمر اعترف بأنك لا تعرفه..تلك هي المعرفة.
*قُوتُ الأجساد الطعام وقُوتُ الأرواح الحكمة، فإن فاتت العقول قُوتَها من الحكمة ماتت كموت الأجساد عند قوت الطعام.
*كلما سرت مع رجلين وجدت لنفسي أستاذين: من له فضائل فهو قدوتي، ومن له رذائل فهو عبرتي.
*كل شخص أنصت لصيحات حيوان وقت الإجهاز عليه سيمتنع عن أكل اللحوم إلى الأبد.
*الذي يزرع الفضيلة يجب عليه أن لاينسى سقيها كل مرة.
*لا تهتم بأن ليس لك عمل، بل عليك أن تهتم هل أنت مؤهل ومستحق لأي عمل.
*إذا اتبعت سبيل الانتقام فعليك أن تصنع نعشين.
*ليس باستطاعتي مساعدة من لا يطرح الأسئلة على نفسه.
*إنني لا أسعى لمعرفة الأجوبة، ولكنني أبحث عن فهم الأسئلة.
*الرجل الحكيم ليس مثل إناء أو آلة ليس لها إلا استعمال واحد، إنه مؤهل لكل شيء.
*يمكننا معرفة فضيلة الرجل عن طريق مراقبة عيوبه.
*الاستماع أو القراءة بدون تفكير هو جهد ضائع، والتفكير بدون كتاب ولا معلم هو شيء خطير.
*الصمت صديق لا يخون أبدا.
*عندما نعجز عن معرفة سر الحياة، كيف بالإمكان معرفة سر الموت.
*طالب بالكثير من نفسك وانتظر القليل من الآخرين، بهذا تتفادى الكثير من المتاعب.
*دقق في أن كل ما تَعِدُ به صواب وقابل للتحقيق، لأن الوعد دَيْنٌ.
*عندما تعمل من أجل الآخرين، افعل ذلك بالكثير من الحماس كما لو كنت تعمل لنفسك.
*لا تحزن على عدم معرفة الناس بك، بل احزن على عدم معرفتك بالناس.
*من النادر أن نتيه عندما نفرض على أنفسنا قواعد صارمة.
*كنت أحسد من له حذاء إلى أن رأيت رجلا بلا قدمين.
*الثبات والتحمل والبساطة والتواضع أقرب إلى الفضيلة.
*عندما يقترب أجل عصفور يصبح غناءه حزينا، عندما يقترب أجل إنسان تحمل كلماته بصمات الفضيلة.
*مشكل الناس هو أنهم ينسون حقولهم ويذهبون لزراعة حقول الآخرين.
*يجب علينا تجنب ثلاثة أخطاء:
-التحدث دون أن يُطلب منا ذلك، وهو ما يُعتبر وقاحة،
 -التزام الصمت عندما يُطلب منا التحدث، وهو ما يُعتبر إخفاء،
- التحدث دون مراقبة ردة فعل الآخرين، وهو ما يُعتبر عمى.
*بدون مبادئ مشتركة لا فائدة من النقاش.
*من يرى الصواب ولا يفعله فهو جبان.
*ثلاثة أنواع من الأصدقاء مفيدة وثلاثة أنواع أخرى مضرة، فالأنواع المفيدة هي: الصديق الحق، والصديق المخلص، والصديق الواسع الاطلاع، أما الأنواع المضرة فهي: الصديق الزائف، والصديق ضعيف الشخصية، والصديق الثرثار.
*من لا يعرف قيمة الكلمات لا يمكنه معرفة الناس.
*من يعرف ومع ذلك يعتقد أنه لا يعرف يكون على قدر كبير من الحكمة، ومن لا يعرف ويعتقد أنه يعرف فإنه مريض.
*ليس على الأمير أن يخشى من قلة عدد السكان، بل عليه أن يخشى من التوزيع الغير عادل للثروة.
*تصرف بلطف، لكن لا تنتظر الإعتراف من أحد.
*في ظل حكومة جيدة يعتبر الفقر وصمة عار، وفي ظل حكومة سيئة يعتبر الغنى والترف أيضا وصمة عار.
*الخطأ الحقيقي هو الذي لا نقوم بإصلاحه.
*الرجل الصالح لا يطلب شيئا إلا من نفسه، الرجل الطالح يطلب كل شيء من الآخرين.
*الرجل الحكيم يخجل من عيوبه، ولكنه لا يخجل من إصلاحها.
*التجربة شمعة لا تُنير إلا الذي يحملها.
*إذا التقيت برجل ذي قيمة حاول أن تكون مثله، وإذا التقيت برجل ضعيف القيمة ابحث عن عيوبه في نفسك.
*للسعادة رافدان أزليان: البساطة والطيبة.
*الحياة بسيطة جدا، إلا أننا غالبا ما نصر على جعلها معقدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق