جورج دولوري Georges Delerue الفنان الرومانسي الحزين


يعتبر الموسيقار الفرنسي 'جورج دولوري' Georges Delerue (1925-1992) من الملحنين الفرنسيين المرموقين المتخصصين في موسيقى الأفلام، قام خلال مسيرته الفنية بتلحين  أزيد من 300 مقطع للموسيقى التصويرية للأفلام.
ابتدأ مسيرته الفنية الفعلية من المعهد الموسيقى بروبيه سنة 1945 حيث حصل على الجائزة الأولى للعزف على البيانو، واستطاع بعد ذلك أن يلتحق بالمعهد الموسيقي بباريس، وكان مجبرا من أجل تمويل دراسته العزف في عدة أماكن كالكنائس والأعراس والجنائز وغيرها.
 وبحلول سنة 1947 استطاع أن ينجز أول عمل موسيقى بعنوان 'الذعر'، وابتداء من سنة 1948 ومن أجل تحسين وضعيته المالية عمل كزنجي إلى جانب الملحن والمخرج السينمائي الفرنسي جون ماريون 'Jean Marion' (1912-1967).
حاز سنة 1949  على الجائزة الكبرى لروما في التلحين، وثلاث سنوات بعد ذلك تم تعيينه سنة 1952 ملحنا ورئيس جوق الإذاعة والتلفزة الفرنسية، مما سيسمح له سنة 1955 بكتابة أول سنفونياته، ومنذ هذا التاريخ بدأ يعمل لحساب الموسيقى التصويرية للمسرح والسينما، مما مكنه سنة 1959 من إنتاج الموسيقى التصويرية لفيلم 'هيروشيما حبيبتي'.
سيعرف المسار الفني ل'جورج دولوري' منعرجا حاسما بعد لقائه بمخرجين كبيرين من الموجة الجديدة وهما 'فرانسوا تروفو' François Truffaut' (1932-1984) و'جان لوك غودار' Jean-Luc Godard  (1930-     )، بحيث سينتقل من الجهوية إلى العالمية لا سيما فيما يخص موسيقاه لأفلام 'جول وجيم' سنة 1962 و 'ازدراء' سنة 1963.
يتميز الأسلوب الموسيقيى ل'جورج دولوري' بالدقة واللحن الجميل الراقي الذي يوصل للناس ما يود قوله عن طريق الناي والكمان والبيانو والنوتة المنسابة بسكينة وهدوء في عروق الحياة، ويتنقل كالنحلة ما بين الرومانسية التي قام بصقلها إلى أبعد الحدود ويتجلى ذلك في موسيقاه لأفلام 'ملك القلوب' و 'الشيطان من الذيل' و 'نزوات ماري'، وما بين الألحان الحزينة والكئيبة  ويتجلى ذلك في موسيقاه لأفلام 'سالفادور' و 'الشيء المهم أن تحب' و 'رجل محب' .
حاز هذا الفنان خلال مسيرته الفنية على ثلاث جوائز سيزار سنوات 1979، 1980 و 1981 إضافة إلى جائزة أوسكار سنة 1980 لأحسن موسيقى تصويرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق