لعنة معمر القذافي تلاحق وتدك من دمروا الشعب الليبي

أَمْسِ اتَّصَلْتُ بِالأَمَلْ
قلتُ له: هَلْ مُـمْكِنٌ أَنْ يـَخْرُجَ العِطْرُ لَنَا مِنَ الفَسِيخِ وَالبَصَلْ؟
قال: أَجَلْ
قلتُ: وَهَلْ يـُمْكِنُ أَنْ تُشْعِلَ النَّارَ بِالبَلَلْ؟
قال: أَجَلْ
قلتُ: وَهَلْ مِنْ حَنْظَلٍ يـُمْكِنُ تَقْطِيرُ العَسَلْ؟
قال: نَعَمْ
قلتُ: وَهَلْ يـُمْكِنُ وَضْعُ الأَرْضِ فِي جَيْبِ زُحَلْ؟
قال: نَعَمْ.. بَلَى.. أَجَلْ فَكُلُّ شَيْءٍ مـُحْتَمَلْ
قلتُ: إذَنْ عَرَبُنَا سَيَشْعُرُونَ بِالخَجَلْ
 قال: تَعَالَ ابْصُقْ عَلَى وَجْهِي إِذَا هَذَا حَصَلْ
أحمد مطر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق