طرائف ونوادر

قفار وفلوات ولا عيش مع حماة

التقى صديقان في عيادة طبيب بيطري، فقال الأول: لقد أحضرت كلبي عند البيطري لأنه عض حماتي حتى أوجعها وأصيبت بعد ذلك بحمى تركتها طريحة الفراش، فقال الثاني: لا أظنك ستقول للبيطري بأن يـُميت هذا الكلب المسكين موتة رحيمة، فرد الأول: هل تمزح معي، لقد جئت به عند البيطري لكي يقوم بشحذ أسنانه كي تصير حادة  مثل السكاكين أو أكثر من ذلك إن أمكن.
أَحْسَنَ اللهُ عَزاءَكُمْ فِيمَن لَمْ يَمُتْ بَعْدُ
دَخَلَتْ عَجوزٌ على قَوْمٍ تُعزِّيهِمْ في مَيِّتٍ، فرأت في الدار مَريضاً مُنْزَوِيّاً في رُكْنٍ مُنْعَزِلٍ، ولما هـَمَّتْ بِالانْصِرافِ قالت: إني والله لَيَشُقُّ عَلَيَّ الـمَشْيُ كَيْ أَعُودَ مَرَّةً أُخْرَى، وأَحْسَنَ اللهُ عَزَاءَكُمْ في هذا الـمَرِيضِ أَيْضاً.
الحكمة والغباء ضدان لا يلتقيان
قالت امرأة سقراط له: ما أقبح وجهك ! قال: لولا أنك من المرايا الصدئة لتبين لك حسن وجهي، ومن سوء حظ هذا الفيسلوف الحكيم أن امرأته كانت غبية و كثيرة الأذى له، ومن ذلك أن أقبلت يوماً تشتمه وهو ملح ينظر في كتاب ولا يلتفت إليها، وهي تغسل ثوباً، فأخذت الغسالة وأراقتها عليه، فقال لها: ما زلت تبرقين وترعدين حتى أمطرت، ومن ذلك أيضا أنه لما مُضِيَ به ليقتل أقبلت تبكي وتصيح: وامظلوماه. فقال: أكان يسرك أن أقتل ظالماً ؟، لذلك لما مر هو وغيره من الحكماء بامرأة مصلوبة، قال: ليت يثمر لنا مثل هذا الثمر.
الراعي والغنم
قال المعلم لتلامذته: لنفترض أنكم أغناما، فمن أكون أنا؟ وبينما كان التلاميذ يفكرون والمعلم يحاول حثيثا أن يقرب إليهم الجواب على أنه هو الراعي، رفع تلميذ  من الخلف أصبعه وقال: في هذه الحالة سوف تكون كبشا عجوزا لا محالة.             
يتلاشى الحب ولا يبقى إلا الماس
احتفلت إحداهن بعيد ميلادها فقدم لها أحدهم هدية عبارة عن ماسة صغيرة، وخاطبها بنفاق بالغ ومؤثر: "أقدم لك هذه الهدية الصغيرة مع حبي الهائل العظيم"، فردت عليه بنرفزة ظاهرة:"وهل هذا معقول؟ كان من اللازم عليك أن تكبر الهدية وتصغر الحب". 
تَعَارَجْ يَأْتِيكَ الفَرَجْ
ماتت إمرأة عرجاء عن ثروة طائلة وتركت وصية توصي فيها بهبة مبلغ خمسمائة دولار لكل أعرج يمشي في جنازتها، فكم من أعرج في ذاك اليوم عد نفسه سعيداً وشكر للطبيعة تقصيرها لإحدى قائمتيه، وكم من سالم تمنى لو بُلي بالعرج، وكم من محتال تظاهر بالعرج، فسار في الجنازة وهو يردد قول أبي الفتح الأسكندري في المقامة الدينارية لبديع الزمان الهمداني:
تَعَارَجْتُ لاَ رَغْبَةً فِي الْعَــــــــــــــــــرَجْ        وَلَكِنْ لِأَقْـــــــــــرَعَ بَابَ الْفَـــــــــــــــــــرَجْ
وَأُلْـــقِي حَبْـــــلِـــي عَلَي غَـــــــــــــارِبِي        وَأَسْلُكُ مَسْلَـــــكَ مَنْ قَدْ مَــــــرَجْ
فَإِنْ لاَمَنِي القَوْمُ قُلْتُ اعْذرُوا         فَلَيْسَ عَلَى أَعْــــــرَجٍ مِنْ حَـــــرَجْ

"أن تُضِيءَ شمعة واحدة خير من أن تلعن الظلام ألف مرة"
برنارد شو
قال أحد الكتاب المبتدئين المغرورين للمؤلف المسرحي الأديب الفيسلوف الأيرلندي الساخر برنارد شو: "أنا أفضل منك، فأنت تكتب بحثا عن المال، وأنا أكتب بحثا عن الشرف!"، فرد عليه برنارد شو على الفور: "صدقت، فكل منا يبحث عما ينقصه!!".
وقال أحد العامة  لبرنارد شو: "أليس الطباخ أنفع للأمة من الشاعر أو الأديب؟! فرد عليه برنارد شو: "الكلاب تعتقد ذلك!!".  وفوجئ مرة بامرأة تعترض طريقه وتخاطبه بفضاضة: "لو كنت زوجي لكنت سقيتك السم"، فأجابها على الفور: "ولكنتُ شربتُه بكل سرور!!".
وسألته يوما مغنية أيرلندية غاية في الجمال وقالت له: "ما رأيك في أن نتزوج وننجب ابنا يرث ذكاءك وجمالي، وبذلك يكون هو الإنسان المثالي الذي تبحث عنه"، فاعتذر برنارد شو عن قبول هذا الزواج قائلا: "إن نتيجة هذا الزواج غير مضمونة، فلربما يرث الابن جماله مني ويرث ذكاؤه منك!! فيصبح لا شيء".
حضر برنارد شو حفلة خيرية، فدعته امرأة للرقص معها، وبينما هو يراقصها سألها عن عمرها، فقالت : "خمسة وعشرون "!! فضحك شو وقال: "النساء لا تصرحن بأعمارهن الحقيقة أبدا، وإن فعلن فهن لا يصرحن إلا بنصف عمرهن الحققي فقط"، فقالت المرأة غاضبة: "أتقصد أنني في الخمسين من عمري يا سيدي؟"، فرد عليها: "بالضبط"، فصرخت المرأة في وجهه: "ولماذا تراقصني إذن؟"، فرد عليها شو بكل هدوء : "أنسيت سيدتي أننا في حفلة خيرية؟؟".
إثنان وجب تركهما: النهمة على العشاء ومجادلة النساء
كان رجلٌ يكثرُ الطعامَ على العشاء، فإذا نام غطَّ غطيطاً هائلاً، وشخر شخيراً متواصلاً، فيقلق زوجتهُ، فتوقظهُ ليُغيّر ضجعتهُ ويريحها من غطيطه، فكان يغضب ويجادلها قائلاً: ما أنا غططتُ وشخرتُ بل أنتِ، فتصمتُ وتصبرُ على مصيبتها حتى عيل صبرها وفارقها جَلَدُهَا، فعمدَتْ أخيراً إلى حيلةٍ تحجُّهُ بها وتُقنعهُ عساهُ أن يُقَلِّلَ من نهمتهِ ولا يغطّ في نومهِ، فجاءَتهُ ذاتَ يومٍ وبيدها الفونوغراف، وأدارتهُ وقالت: أتعلم ما هذا الصوت؟ فقال: هَدِيرُ البعير، بل نَهِيقُ الحمير، لا بل قُبَاعُ الخنزير، بل مُوَّاءُ السنانير، بل طَنِينُ الزنانير.
وكان كلما أدارت مرّةً  غيَّر حكمهُ في الصوت، وهي تُجيب بالنفي حتى ضاق صدره، فقال: قولي لي ما هو وأريحيني ، من هذه الأصوات المنكرة التي تملأُ الجسمَ رعدةً وقشعريرة، قالت: هذه أصواتُ شخيرِكَ التي صبرتُ عليها الأعوامَ  ولم تصبر عليها أنتَ لحظةً من الزمان، فقد وضعتُ الفونوغراف فوق رأسك وأنتَ نائمٌ  فدوَّنَ ما أنتَ سامع، فإِذا أيقظتُك بعد الآن  فاترك الحِجَاجَ والجدال، وارثِ لحالتي، واطلب إلى اللهِ أن يُصبّرني على مصيبتي، فسكتَ خجلاً، ثمَّ أطرقَ هُنيهة وقال: اثنان لا بّدَّ من تركها: النهمةُ على العشاء ومجادلة النساءِ.
لا يدعي المعرفة إلا جاهل
يحكى أن الفيلسوف أرسطو طاليس بينما كان ذات يوم خارجا من مرصده لرصد الكواكب زلت قدمه وسقط في حفرة عميقة، فبادرت إليه عجوز من خدمه وساعدته على الخروج ثم قالت له: تزعم يا طاليس أنك تعلم ما يحدث في السماء وأنت غير قادر حتى أن ترى ما تحت رجليك.
عذر أقبح من زلة
المعلمة مخاطبة أحد التلاميذ: وصفك الإنشائي لكلبك يشبه حرفا حرفا وكلمة كلمة وصف أختك الصغرى، التلميذ: ذلك أمر عادي سيدتي فلدينا نحن الإثنين نفس الكلب بالمنزل.
سر كراهية الجزارين للأطباء

كان لجزار محل جزارة  يقع في الطابق الأرضي تحت عيادة طبيب الواقعة في الطابق الأول، وقد دأب الجزار إلى الإساءة إلى سمعة الطبيب، ويقول لكل من يسأل عنه بأنه انتقل إلى مكان آخر، ولما بلغ السيل الزبى بالطبيب اتجه إلى الجزار وسأله: لماذا تفعل بي كل هذا؟ فأجاب الجزار: وأنت لما تقول لمرضاك تجنبوا أكل اللحم لاستعادة عافيتكم؟

أمير البخلاء
قال أمير البخلاء محمد بن الجهم: وَدَدْتُ أن عَشْرَةً من الفقهاء وعشرةً من الشعراء وعشرةً من الخطباء وعشرةً من الأدباء تواطئوا على ذَمِّي واسْتَهَلُّوا بِشَتْمِي حتى يُنْشَرَ ذلك عنهم في كل الآفَاقِ كي لا يـَمْتَدَّ إِلَيَّ آمِلُ آمِلٍ ولا يَنْبَسِطَ نحوي رَجَاءُ رَاجٍ، فقال له أصحابه: إنما نخشى أن نَقْعُدَ عندك فوق مِقْدَارِ شَهْوَتِكَ، فلو جَعَلْتَ لنا عَلاَمَةً نعرف بها وقت اسْتِحْسَانِكَ قِيَامَنَا، فقال ابن الجهم: علامة ذلك أن أقول: يَا غُلاَمُ هَاتِ الغَذَاءَ.
لويد جورج السادس
تُرْوَى عن ديفيد لويد جورج ( (1863 – 1945 أحد زعماء حزب الأحرار البريطاني ورئيس وزراءها أثناء النصف الأخير من الحرب العالمية الأولى حادثة جد طريفة، فقد نفذ بنزين سيارته حين كان يتنزه في أحد الأرياف الإنجليزية خارج لندن، ولم يجد وسيلة للعودة، فقرر المبيت حيث هو حتى الصباح، اتجه إلى مبنى قريب منه وقرع الجرس، وحين خرج الحارس شرح له ظرفه، وطلب منه أن يسمح له بالمبيت، فاعتذر له الحارس قائلا: "هذا مستشفى للمجانين"، غير أن لويد بقي على رأيه وقدم نفسه للحارس قائلا: "أنا لويد جورج رئيس وزراء بريطانيا السابق"، فضحك الحارس وقال له: "ادخل فإن بالمستشفى خمسة أشخاص كل واحد منهم يدعي بأنه هو لويد جورج، فلتكن أنت لويد جورج السادس".
من منامات الوهراني الهزلية
كتب الوهراني على لسان بغلته إلى الأمير عز الدين موسك ابن خال صلاح الدين الأيوبي فقال: المملوكة ريحانة بغلة الوهراني تقبل الأرض بين يدي المولى عز الدين حسام أمير المؤمنين نجاه الله من حر نار السعير، وعطر بذكره قوافل العير، ورزقه من القرط والتبن والشعير ما وسق مائة ألف بعير، واستجاب فيه صالح الأدعية من الجم الغفير من الخيل والبغال والحمير، وتنهي كل ما تقاسيه من مواصلة الصيام وسوء القيام، والتعب في الليل والدواب نيام، قد أشرفت مملوكته على التلف وصاحبها لا يحتمل الكلف ولا يوقن بالخلف، ولا يحل به البلاء العظيم إلا في وقت حاجتي إلى القضيم، لأنه في بيته مثل المسك والعبير، فشعيره أبعد من الشعرى العبور، لا وصول إليه ولا عبور، وقرطه أعزُّ من قرط مارية، لا يخرجه بيع ولا هبة ولا عارية، والتبن أحبُّ إليه من الابن، والجلبان أعز من دهن البان، والقضيم بمنزلة الدر النظيم، والفصة أجمل من سبائك الفضة، وأما الفول فمن دونه ألف باب مقفول، فما يهون عليه أن يعلف الدواب إلا بعيون الآداب، والفقه اللباب والسؤال والجواب، وما عند الله من الثواب، ومعلوم يا سيدي أن البهائم لا توصف بالحلوم، ولا تعيش بسماع العلوم، ولا تطرب إلى شعر أبي تمام، ولا تعرف الحارث بن همام ولاسيما البغال، التي تشتغل في جميع الأشغال، شبكة من القصيل أحب إليها من كتاب التحصيل، وقفة من الدريس اشتهى إليها من فقه محمد بن إدريس، لو أكل البغل كتاب المقامات مات، فإن لم يجد إلا كتاب الرضاع ضاع ولو قيل له أنت هالك إن لم تأكل موطأ مالك، ما قبل ذلك، وكذا الجمل لا يتغذى بشرح أبيات الجمل، وحزمة من الكلاء أحب إليه من شعر أبي العلاء، وليس عنده طيب شعر أبي الطيب، وأما الخيل فلا تطرب إلا لسماع الكيل، وإذا أكلت كتاب الذيل ماتت في النهار قبل الليل، والويل لهاثم الويل، ولا تستغني الأكاديش عن الحشيش، بكل ما في الحماسة من شعر أبي الحريش، وإذا أطعمت الحمار شعر ابن عمار حل به الدمار، وأصبح منفوخاً كالطبل على باب الإسطبل، وبعد هذا كله قد راح صاحبهما إلى العلاف وعرض عليه مسائل الخلاف وطلب من بيته خمس قفاف فقام إليه بالخفاف، فخاطبه بالتقعير وفسر عليه آية العير وطلب منه حصة  كذا شعير، فحمل على عياله ألف بعير، فانصرف الشيخ منكسر القلب مغتاظاً من الثلب، وهو أنجس من ابن بنت الكلب، فالتفت إلى المسكينة وقد سلبه الغيظ ثوب السكينة، وقال لها إن شئت أن تكدي فكدي، لا ذقت شعيراً ما دمت عندي، فبقيت المملوكة حائرة لا قائمة ولا سائرة، فقال لها العلاف لا تجزعي من حباله ولا تلتفتي على سباله، ولا تنظري إلى نفقته ولا يكون عندك أخس من عنفقته، هذا الأمير عز الدين سيف المجاهدين يده أندى من الغمام وعزيمته أمضى من الحسام ووجهه أبهى من البدر ليلة التمام، يرثي للمحروب ويفرج عن المكروب وهو نبي بني أيوب، لا يرد قائلا ولا يخيب سائلا، فلما سمعت المملوكة هذا الكلام جذبت الزمام ورفست الغلام وقطعت اللجام وشقت الزحام حتى طرحت خدها على الأقدام، ورأيك العالي والسلام.
سبحان الذي لا يسهى ولا ينام
أُصيب الفيلسوف والكاتب المسرحي والناقد الفني الألماني الكبير 'غوتهولد إفرايم ليسينغ' في أواخر أيام  حياته بنوع من السهو والذهول والنسيان، فَحَدَثَ أن عاد إلى منزله ذات ليلة وهو مشغول بالتفكير في عمل هام يريد إنجازه، فلما بلغ الباب اكتشف أنه قد نسي المفتاح في الداخل، فدق على الباب مراراً، ولما سمع الخادم الطرق أطل من إحدى النوافذ كي يرى من الطارق، لكنه لم يتمكن من التعرف على سيده في الظلام، فظنه زائراً غريباً فقال له: إن الأستاذ لم يعد بعد من الخارج، فأجابه سيده وهو يستدير عائداً من حيث أتى: حسناً!!قل له إنني سأزوره في وقت لاحق.
قاتل الله الاستبداد
دخل الذئب الخلاء لقضاء حاجته فمر عليه حمل وديع مطيع، فخاطبه الذئب قائلا: ارفع ذيلك يا شقي فإنه أثار التراب في وجهي فأجاب الحمل مرتعدا: يا سيدي المحترم إن الجاري تحت رجليك ماء وليس ترابا، فرد الذئب غاضبا: أوتعارضني أيضا في كلامي وتنسبني للجهل، فقال الحمل: إنما أتكلم بالواقع المشاهد، فقال الذئب: عليك أيها الشقي ألا تسفه قولا قلته، وما عليك إلا أن تسمع وتطيع، فراح الحمل إلى حال سبيله حزينا مغتما وهو يردد إنما العاجز من لا يستبد، قاتل الله القوة ما أشد ولعها بسلب حقوق الضعفاء.
الذين يؤثرون على أنفسهم ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا
 ألح سائل على أعرابي أن يعطيه صدقة لوجه الله، فقال الأعرابي: والله ليس عندي ما أعطيه للغير، وما عندي فأنا أولى به وأحق، فقال السائل: أين الذين كانوا يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة؟، فرد الأعرابي: ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا.
مصعد الآخرة
التقى سكيران في إحدى الحانات، وسكرا حتى الثملة ثم خرجا يترنحان، وكانت بالقرب من الحانة سكة حديد، فاقتفيا أثرها مشيا في وسطها لمدة ساعتين، وبعد مدة من الزمن تكلم السكير الذي في الخلف: يا رفيقي لقد تعبت وأرى أن هذه الأدراج لا نهاية لها، فظهر للسكير الأول القطار آت من بعيد، فاستدار نحو رفيقه وخاطبه قائلا: لا تهتم فها هو المصعد آت. 
لا سلام عليكم  ولا هم يحزنون
شاهد جماعة مؤذنا يؤذن من ورقة مكتوبة فتعجبوا من أمره وسألوه: يا للعجب! أما تحفظ الآذان؟ فأجاب المؤذن: اسألوا القاضي، فلما أتوا القاضي قالوا: السلام عليكم، فحدق فيهم القاضي جيدا ثم أخرج دفترا من محفظته وتصفحه ورد عليهم وهو خائف: وعليكم السلام.
دواء يُعيد الشباب
أعلن أحد الصيادلة عن دواء يُعيد الشباب، فاشتد إقبال الناس على شرائه، فجاء رجل يطلب منه زجاجة، ولكن الصيدلي أخطأ فأعطاه مسهلا بدلا منه، وما لبث أن شرب الرجل جميع محتويات القنينة كي يستعيد شبابه بسرعة، وفي الطريق إلى بيته شعر بمغص وإسهال إلى درجة أنه لم يستطع ضبط نفسه فتلوثت ملابسه الداخلية، فلما بلغ الدار رأته زوجته على تلك الحالة السيئة فسألته مستفسرة عن الأمر، فقال لها: لقد أعطاني الصيدلاني دواء يُعيد إلي الشباب، ويبدو أن الدواء كان من القوة بحيث أرجعني إلى مرحلة الرضاعة.
الأخطاء الطبية القاتلة:المرأة التي سلخ الطبيب أربعين سنة من عمرها
بعد حصوله على ديبلومه في الطب افتتح أحد الأطباء عيادة جديدة، وزار امرأة عجوزا في الرابعة والسبعين من عمرها تلازم الفراش منذ أربعين سنة، لم تشر معاينة الطبيب للمرأة لأي مرض، إلا أنه اكتشف في وقت لاحق أن أحد أسلافه من الأطباء قد فرض على السيدة أن تلازم سريرها بسبب زكام حاد ألم بها، وألا تغادره إلى حين معاينته التالية، إلا أن الطبيب خرج ولم يعد أبدا.
وبعد أيام قلائل شُفِيَتِ المرأة-وكانت آنذاك في الرابعة والثلاثين من عمرها- ولكنها بقيت في غرفتها بانتظار زيارة الطبيب، مرت أسابيع عديدة ولم يظهر أثر لهذا الأخير، ومنذ ذلك الحين أدركت المرأة أنها تحب وضعها الجديد هذا ورفضت مغادرة السرير.
اهتمت بها والدتها في بادئ الأمر ثم توفيت، فاعتنى بها صهرها، وفي النهاية عاينها الطبيب الجديد الذي كان يقوم بدورته الروتينية، وقال الطبيب الاختصاصي الدكتور 'بيتر رووي'’Peter Rowe’: عندما رأيتها كانت عاجزة عن النهوض، وربما أرادت ذلك، كانت بدينة ولم تشأ مغادرة سريرها.
نشر الدكتور 'بيتر رووي'’Peter Rowe’ هذه القصة عام 1987 في الصحف البريطانية بدون ذكر إسم المرأة العجوز وذلك احتراما للسر المهني، واستطرد الدكتور قائلا بأنه استطاع بعد سبعة أشهر من ثني المرأة عن ملازمة سريرها وتشجيعها على الخروج، فانتصبت من جديدد بعد أربعين سنة من السجن المفروض، كي تعيش حرة بلا قيود سنواتها الثلاث المتبقية من عمرها.

الطبع يغلب على التطبع
أراد عقرب أن يعبر النهر، لكنه لم يجد وسيلة تساعده على ذلك، فانتبه ورأى ضفدعا يقفز بجانب ضفة النهر، فاقترب العقرب من الضفدع الذي وقف بعيدا حذرا، فقال العقرب: أهلا يا أخي العزيز، اقترب ولا تخف مني أيها الضفدع البطل، فإنني لا أريد بك شرا، بل جئت أطلب مساعدتك كي تعبر بي النهر، وكما ترى أنت الوحيد الذي بإمكانه مساعدتي، فرد الضفدع متوجسا: وكيف يمكنني أن أساعدك؟ فقال العقرب: سوف أركب فوق ظهرك وتسبح بي كي أعبر النهر، قال الضفدع: ومن يضمن لي بأنك لن تلدغني؟، فأقسم العقرب بأغلض الأيمان أنه لن يلدغه، وقتها قبل الضفدع بمساعدته، إلا أنه حذر العقرب من مغبة لدغه لأنهما سيهلكان معا غرقا.
اقترب العقرب من الضفدع وركب فوق ظهره، فتقدم الضفدع وخاض في الماء وسبح بمهارة حتى توسط النهر، وفجأة شعر بآلام مبرحة تعم جميع أنحاء جسمه، فأدرك أنه سم العقرب الذي سرى في أوصاله، فبدأ الضفدع يعاني من سكرات الموت، وبدأ يغوص في الماء آخذا معه العقرب، عند ذلك قال الضفدع للعقرب: يا عدو الله غدرت بي ولدغتني فقتلتني، ولقد حذرتك مسبقا من أن  غدرك سيرتد عليك وتكون معي من الهالكين، فلماذا فعلت فعلتك النكراء هذه وأنت تدري أنه فيها هلاكك؟ فرد العقرب نادما وهو يغرق: هذا من طبعي... هذا من طبعي ولا حيلة لي في ذلك. 
قُلْهَا بِلاَ تَفَيْقهٍ الحِصَانُ هَشَّمَ الـمِرْآةَ وَكَفَى
عُرف عن أحد القضاة أنه كان مرتشيا، وحدث أن تخاصم مرة تاجران بخصوص ملكية دار، وادعى كل منهما أحقيته بالدار، فذهب أحد المتقاضين إلى القاضي وأهداه مرآة فخمة غالية الثمن، فأصدر القاضي حكمه لصالحه، ولما علم المتقاضي الآخر بأن القاضي مرشي من طرف خصمه، استأنف الحكم وفكر هو الآخر في تقديم رشوة أكبر قيمة من رشوة خصمه، فاشترى حصانا عربيا أصيلا لمعرفته مسبقا حب القاضي للخيول الأصيلة، وقدمه له هدية، فتراجع القاضي عن حكمه الأول وحكم لصالح صاحب الحصان.
فعاد التاجر صاحب المرآة غاضبا إلى القاضي، وسأله عن سبب تراجعه في حكمه، فتحدث القاضي متحذلقا كثيرا عن اختلاف الاجتهادات القانونية وعن الأبواب والمواد والفصول، وادعى أنه بحث واجتهد ووجد أسبابا جعلته يغير حكمه الأول، ولم يرد أن يتوقف عن ترثرته حتى أوقفه التاجر صاحب المرآة لما ضجر من كلامه قائلا: "كفاني ما سمعت ودعك من القوانين والاختلاف والاجتهادات، فكل ما أعرفه أيها القاضي أن الحصان هشم المرآة وكفى" وقالها هكذا بالعامية المغربية:"بـــَـرَكَة مَنْ تَفَقَّهْتْ، قُلْ الْعَاوْدْ هَرَّسْ الـمْرَايَا وُصَافِي"، ثم انصرف.    
جميع الجرائم السياسية  الدموية عبر التاريخ كانت دائما باسم المصلحة العامة
يوليوس قيصر رجل طموح، حقق بانتصاره في عدة حروب شعبية  كبيرة، وأصبح ذا سلطة عظيمة في روما، فخشي مجموعة من النبلاء أن يغتر بذلك ويتحول دكتاتورا، ومن تم يقضي على حرية الشعب الروماني، فـىتآمروا عليه لاغتياله، وكان من بين المتآمرين أحد أعز أصدقاءه  الذي لم يكن يفارقه 'دسيموس بروتوس'، الذي كان رجلا وطنيا غير أنه ظل مترددا بين حبه للقيصر وانضمامه للمتآمرين، حتى أقنعه في الأخير 'لوسيوس كاسيوس' ألد أعداء القيصر في مجلس الشيوخ والأناني الطموح إلى التسلط والتحكم في رقاب الشعب.
وفي قاعة مجلس الشيوخ أحاط المتآمرون ب'يوليوس قيصر'، متظاهرين في البداية بأنهم يريدون أن يعرضوا عليه مشروعا، ثم قطعوه طعنا بالخناجر، وبعد مقتل القيصر خطب 'دسيموس بروتوس' في الناس كي يقنعهم بأن التخلص من القيصر كان من أجل المصلحة العامة، ثم أخذ من بعده الكلمة 'ماركوس أنطونيوس' الذي أقنع فئة من الناس بأن القيصر كان صديق الشعب، فيثيرهم ضد المتآمرين.
يوحد 'ماركوس أنطونيوس' قواته العسكرية مع جيش 'غايوس أكتافيوس'  القيصر الشاب لمحاربة جيش المتآمرين الذي ينهزم في المعركة، فينتحر المتآمران 'دسيموس بروتوس' و 'لوسيوس كاسيوس' خشية أن يتم القبض عليهما.
ما طريقي على النار
ذكر ابن خلّكان في ترجمة أبي الحسن علي بن الرومي الشاعر المشهور أن له في الهجاء كل معنى طريف، وكان وزير المعتضد العباسي أبو الحسن بن وهب يخاف من هجوه وفلتات لسانه بِالفُحْشِ، فدس عليه ابن فراس فأطعمه خبزا مسموما وهو في مجلسه، فلما أكله وأحس بالسم يسري في جسمه قام، فقال له الوزير: إلى أين أنت ذاهب؟ فقال: إلى الموضع الذي بعثتني إليه، فرد الوزير: سلم لي على والدي، فقال ابن الرومي: ما طريقي على النار، ثم خرج من مجلسه وأتى منزله وأقام أياما ومات.
الميت وحده من لا يطبق أصابعه على المال
كان الداهية فولتير يسير يوما على ضفة نهر السين في باريس، فرأى الناس ينتشلون امرأة من النهر ويمددونها على الأرض، فتضاربت الآراء في أمرها، فمنهم من قال أنها ماتت ومنهم من قال أنها لا زالت على قيد الحياة، وفي هذه اللحظة تقدم فولتير لحسم الموقف وقال:"ضعوا قطعة نقود في يدها فإذا لم تطبق أصابعها عليها فهي ميتة".
والد بلا ولد

سأل رجل طفله الصغير الذي يقرأ في الكتاتيب: في أي سورة أنت؟ فرد الصغير بكل عفوية: في سورة لا أقسم بهذا البلد ووالد بلا ولد، فقال الأب: صحيح يا بني من كنت أنت ولده فهو بلا ولد.
الرجل الذي شاب شعره فجأة
الدوق 'لودفيغ الثاني' (1228-1294) البافاري الذي أمر بقتل زوجته لخيانتها له ظنا منه، كان في الثامنة والعشرين من عمره، ومع ذلك لما اكتشف أدلة تثبت أنها كانت بريئة، أصبح شعره في غضون دقائق معدودات أبيض، وحاول عبثا ودون جدوى طوال السنوات الثماني والثلاثين التي عاشها بعد ذلك برمي نفسه إلى التهلكة  في مئات المعارك كي يموت.
الرجل الذي حمل حصانا لمسافة كيلومترين
أثناء قيامه برحلة صيد، أُصيب حصان البارون الفرنسي 'كريستوق دو تورسان' بعرج بإحدى قوائمه ولم عد يقوى على المشي، فحمله البارون على ظهره إلى طبيب بيطري يبعد عن مكان الحادث بكيلومترين، وكان وزن الحصان يناهز 900 كيلوغرام. 
كيف تصبح فاشلا ناجحا بدون معلم
لعل المزارع البريطاني 'آرثر يونغ' الذي عاش خلال القرن الثامن عشر يعتبر مثالا يجب أن يُحتدى به بالنسبة لجميع الفاشلين والفاشلات الذين واللائي يطمحون ويطمحن للوصول إلى قمة النجاح، فقد رافق الفشل هذا المزارع أربع مرات في مشاريعه الفلاحية وأخفق فيها جميعها إخفاقا كبيرا، غير أنه جنى ثروة كبيرة من تأليفه كتابا سماه لسخرية القدر 'كيف تزرع'، وما لبث أن أصبح بعد ذلك وزير الزراعة البريطاني، إيوا شفتوا الجبهة فين كنتوصل صاحبها وصاحباتها.

أطول صمت في التاريخ
يقولون بأن الصمت حكمة، غير أنه بالإمكان أن يكون فاجعةـ ومأساة أيضا، ففي أحد الأيام الممطرة من سنة 1850 تقدمت فتاة حائرة متسخة بالوحل من أحد رجال الشرطة في المنطقة الدنيا من مدينة نيويورك، وخاطبته بلغة أجنبية، فحاول بعض المارة تقديم المساعدة لها، لكن الفتاة كانت تعاني من فقدان للذاكرة، وقد ساهمت إحدى الجمعيات الخيرية الفرنسية في مساعدتها على استعادة عافيتها، إنها 'أديل هوغو' ابنة أبرز أدباء فرنسا في الحقبة الرومانسية الأديب والشاعر الكبير 'فيكتور هوغو' صاحب رواية البؤساء الذائعة الصيت.
قصة هذه الفتاة حطمت قلب والدها، فبينما كانت تشاطره منفاه في جزيرة غيرنيزي البريطانية  في بحر المانش لمدة خمسة عشر عاماً خلال حكم نابليون الثالث من عام 1855 حتى عام 1870 لتمرده على الأوضاع القائمة في فرنسا، هامت بحب شاب تافه هو أحد الكهنة البريطانيين يُدعى 'ألفريد بنسن' الملازم في الجيش البريطاني، وقد تبعته عبر المحيط الأطلسي إلى 'نوفا سكوتيا' حيث نُقِلت كتيبته العسكرية، فاستغلها أبشع استغلال وعاش عالة عليها ينفق من مالها طوال سنوات، ثم هجرها بلا أصدقاء وبلا مال في نيويورك، فأُعِيدت 'أديل هوغو' منكسرة إلى فرنسا وقد عصفت بها السويداء والذل، فنذرت الصمت المطبق، فحاول والدها 'فيكتور هوغو' ثنيها عن عزمها وعودتها عن نذرها، لكنه فشل في ذلك، وطيلة خمس وستين سنة من 1850 إلى حين وفاتها سنة 1915، لم تتلفظ هذه الفتاة البائسة بكلمة واحدة، ضاربة بذلك الرقم القياسي في أطول صمت فُرِضَ فرضا ذاتيا عرفه التاريخ البشري.
خلق الله الذباب ليذل به الجبابرة
كان أبو جعفر المنصور جالسا فسقط عليه الذباب فطيره، ثم عاد إليه وألح عليه، وبقي يقع على وجهه حتى أضجره، فقال المنصور لخدمه انظروا من بالباب، فقيل له: مقاتل بن سليمان، فقال: علي به، فلما أذن له ودخل، سأله أبوجعفر المنصور: هل تعلم لماذا خلق الله تعالى الذباب؟، فأجاب مقاتل بن سليمان: نعم...ليذل الله عز وجل به الجبابرة، فسكت المنصور.

انتقاض وضوء الثعلب
يُحكى أن ثعلبا مر في السحر بشجرةٍ فرأى فوقها ديكاً، فقال الثعلب محدثا الديك: أما تنزل نصلي جماعةً وتنال أجرك مضاعفا؟، فرد الديك: إن الإمام نائمٌ خلف الشجرة فأيقظه، فنظر الثعلب فرأى الكلب ثم ولى هارباً، فناداه الديك: أما تأتي لنصلي جماعة وتنال أجرا عظيما؟، فقال الثعلب: قد انتقض وضوئي فاصبر حتى أجدد لي وضوءً وأرجع.

أنا وحدي مضوي البلاد


انتهازية الرجال
امرأة في 20 من العمر هي مثل كرة مستطيلة يجري وراءها 30 رجلا، امرأة في 25 من العمر هي مثل كرة قدم يجري وراءها 22 رجلا، امرأة في 30 من العمر هي مثل كرة سلة يجري وراءها 10 رجال، امرأة في 40 من العمر هي مثل كرة بيسبول يجري وراءها رجل واحد، امرأة في 50 من العمر هي مثل كرة مضرب يتقاذفها رجل لآخر، امرأة في 60 من العمر هي مثل كرة غولف يحاول كل رجل أن يرمي بها لأبعد مسافة ممكنة.
صندوق النقد الدولي: يد الرأسمالية المتوحشة لقتل أي نهضة في الدول النامية
كانت ليبيا إبان حكم معمر القذافي رحمه الله، تحتل المرتبة 53 عالميا في قائمة الأمم المتحدة للتطور، وكانت تعتبر أكثر دولة متطورة في افريقيا، بحيث كانت أغلب الخدمات الصحية والاجتماعية مجانية، وكانت الأسواق تعج بجميع السلع المتنوعة والمدعومة من طرف الحكومة بسخاء لا نظير له في أي مكان من الوطن العربي، وكان الليبيون يعيشون في أمن وطمأنينة ورغد عيش يحسده عليه الآخرون، غير أنه ابتداء من سنة 2003 ارتكب القذافي خطأ قاتلا ومميتا بسماحه للسم أن يسري في أوصال ليبيا، وذلك بترك يد صندوق النقد الدولي تفعل في ليبيا ما تشاء ابتداء من الإملاءات والشروط المذلة لخصخصة الشركات الليبية، مما أدى إلى ارتفاع االبطالة بشكل جنوني وسريع من 0إلى 20 % بفضل هذا الصندوق الخبيث، وهو ما حصل في دول مثل مصر والمغرب والأردن ودول أخرى.
حتى زين ما خطاتو لولة

لماذا يحب الفرنسيون ارتداء الملابس التي تحمل العلامة التجارية 'لاكوست'؟
لأن لديهم أفواه كبيرة ثرثارة وسيقان صغيرة لا تقو على المشي لمسافات طويلة مثل العلامة التجارية المفضلة لديهم.
عالـمة في 'علم' النكاح
من بعد الضربات الموجعة التي وجهها اليهود النصارى للمسلمين في عقر ديارهم نتيجة العولمة المتوحشة والطوفان الرقمي الفاحش الذي دمر كل القيم والأخلاق والفضائل والخصال الجميلة لذى العديد ممن يحسبون على الإسلام وهم يخربون فيه ليل نهار عن جهل أو عن دراية، لم أفاجأ كثيرا ببعض من يسمون ترفعا واستعلاء أنفسهم بالمثقفين ونخبة المجتمع لدعاويهم الباطلة التي بدأوا يطالبون فيها بتحليل الخمر والربا والزنا والميسر وهدم الأسس التي يقوم عليها الدين الإسلامي الحنيف.
لقد عرف اليهود والنصارى أن الخاصرة الرخوة الضعيفة الحصانة في العالم الإسلامي هم الشباب المتغرب وهن النساء المتغربات، وهكذا بدأوا يشجعون ويعملون ليل نهار لكل ما من شأنه أن يدمج إدماجا كاملا في قيمهم اليهودية النصرانية المنحرفة هاتان الفئتان، وأنفقوا بسخاء كبير من أجل الوصول إلى هدفهم المنشود أموالا طائلة لتشجيع الكثير مما يسمى ب'جمعيات المجتمع المدني' كي تعمل عكس ما تدعيه جهرا وتقوض جهود الدول المركزية لضمان السلم الاجتماعي في مجتمعاتها، غير أن هذه الدول يآخذ عليها كثيرا انخراطها هي الأخرى في نفس الاتجاه الذي يبتغيه اليهود والنصارى في إقامتها وتمويلها للعديد من المهرجانات في مجالات السينما والغناء والمسرح والرياضة بكل أصنافها، نظرا لمستواها الساقط والهابط الذي يدمر تدميرا خطيرا كل القيم والأخلاق والتقاليد الأصيلة.
وبالفعل بدأت جهود اليهود والنصارى تُأتي أكلها، فهاهم شباب من الشواذ يحملون لافتات يطالبون فيها بالحقوق ولا أعرف بأية حقوق يطالبون، وشباب آخرون يطالبون بالإفطار في الشارع العام جهرا في رمضان، وصنف من النساء ممن يسمون بالمثقفات اللائي لم يعد أحد يهتم بهن لقبحهن وترهلهن وشيخوختهن بدأن يحرضن النساء الأخريات بالمطالبة بالزواج بأربعة رجال والمساواة في الإرث مع الذكور نكاية بالرجال، ونصارى منحرفون من مالكي دور الضيافة والرياضات يطالبون بحذف آذان الفجر لأنه يزعج السياح في نومهم، 'الله يجعلهم ينعسوا نعسة بلا فيقة..آمين'.
وفي هذا الصدد، علمت مؤخرا أن إحداهن تسعى حاليا إلى إحداث قناة  sexy على اليوتيوب لتعليم الناس 'علم' النكاح لأنها متخصصة عالية الاختصاص في هذا الميدان وحاصلة على دكتورة في  'علم رفع الرجلين' القديم الجديد، والذي تعرفه فطرة كل الخلائق بدون دروس ولا تكوين ولا هم يحزنون .
ومن يدري! فقد تمنحها الشرذمة الضالة المنحرفة من اليهود والنصارى شهادة التميز الكبرى في العالمين العربي والإسلامي لمجاراة هؤلاء في أهواءهم، والتي ما أحوجها إليها كي تصبح مشهورة من بعدما كانت نسيا منسيا.
عالم من المجانين
عم البلاء والخبث جميع أركان العمور لدرجة أنه لو قُدر لزائر من الفضاء الخارجي للكرة الأرضية أن يحل بيينا نحن معشر البشر لولى هاربا فزعا وهو يصيح بأعلى صوته أنقذوني من هؤلاء المجانين.
فيحكى أنه التقى على مقعد بإحدى الحدائق العمومية ستة أشخاص: صاحب حديقة حيوانات، سادي (متلذذ بتعذيب الآخرين) ، مازوشي (متلذذ بتعذيب نفسه)، سفاح (سفاك للدماء)، نيكروفيلي (مهووس بانجذاب جنسي للجتث)، بيروماني (مهووس بإشعال الحرائق
فجأة قال صاحب حديقة الحيوانات: "وإن قبضنا على قط؟"،
أجاب السادي: " نعم، وبعد ذلك نقوم بتعذيبه"،
فرد السفاح: "نعذبه وبعد ذلك نقتله"،
النيكروفيلي موافق على كل ذلك، شريطة أن ينكحه بعد قتله،
أما البيروماني فهو أيضا موافق شربطة أن يحرق الجثة بعد ذلك،
وفي هذه اللظة بالذات صاح المازوشي:"مياو...مياو"
الدنيا بالمال
حل وفد رفيع المستوى من مسؤولي شركة كوكاكولا  إلى الفاتيكان لتقديم عرض للبابا، فتقدم أحدهم وخاطب البابا قائلا: "يا صاحب القداسة، نقترح أن نعطيكم 5 ملايين دولار شهريا شريطة أن تغيروا في الدعاء اليومي عبارة 'اللهم اعطنا خبزنا اليومي' بالعبارة التالية: 'اللهم اعطنا كوكاكولانا اليومية'، تمهل البابا لحظة ثم قال:"لا يمكننا فعل ذلك يا بني"، وبعد مرور عدة شهور عاد الوفد بعرض آخر يفوق العرض السابق، فخاطب أحدهم البابا قائلا:" يا صاحب القداسة، تتعهد شركتنا بإعطائكم 300 مليون دولار سنويا إذا غيرتم 'خبزنا اليومي' ب 'كوكاكولانا اليومية'، وبعد فترة وجيزة أجاب البابا:" هذا مستحيل، لا يمكننا فعل ذلك يا بني"، غير أن مسؤولي كوكاكولا كانوا مصرين على الوصول إلى هدفهم، فأعادوا الكرة من جديد بعرض آخر جد سخي، فتقدم أحدهم وخاطب البابا قائلا: "يا صاحب القداسة لقد قررت شركتنا أن تمنحكم 1.50 مليار دولار سنويا شريطة موافقتكم على تغيير "خبزنا اليومي" ب "كوكاكولانا اليومية"، وبعد لحظة من التفكير، استدار البابا وخاطب سكرتيرته قائلا:"متى ينتهي العقد الذي أمضيناه مع أصحاب المخابز؟".
سراب الديمقراطية الغربية
يعتبر الفرنسي 'جاي هرمت' الخبير في العلوم السياسية بأن الديمقراطية الغربية هي عبارة عن محرك يشتغل بالوعود التي يُستنفذ مخزونها من انتخابات لأخرى، وفي نهاية المطاف لن يجد السياسيون ما يقدمونه من وعود للناخبين سوى السراب.
فرسان نهاية العالم الثلاث
يعتبر البروفسور 'زون زيغلر' أكثر الخبراء في العالم دراية بأزمة الغذاء والجوع والفقر التي تجتاح العالم، بأن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية هي بمثابة منظمات مرتزقة في خدمة الشركات العابرة للقارات، التي تتحكم في الأسعار وتهيمن على سوق المواد الغذائية بشكل كامل، وتقرر من سيحيى ومن سيموت، لأن فقط من لديه المال هو الذي له الحق في الوصول إلى الغذاء، ويمكن تسمية هذه المنظمات المرتزقة عن جدارة واستحقاق بفرسان نهاية العالم الثلاث.
بالبرهان الرياضي
للحصول على امرأة يحتاج المرء للوقت والمال، وعليه يمكن وضع المعادلة التالية: امرأة= وقت x مال
وبما أننا نعرف أن البشر جميعهم متفقون على أن الوقت هو المال، إذن: وقت= مال
مما يعطي في الأخير: امرأة= مال x مال   امرأة= (مال)2
وبما أننا نعرف أن المال هو جدر المشاكل والحروب في العالم: مال=(مشاكل)
مما يعطي:  امرأة= ((مشاكل))2
إذن: امرأة= مشاكل
الناس عبيد للإشهار
على إثر نشره لروايته الأولى تحت عنوان 'الجميلة الأمازونية'  التي لم تلق أدنى اهتمام من القراء، جاءت فكرة جهنمية للكاتب الذي نشر إعلانا يقول فيه: "ملياردير يبحث للزواج عن امرأة تشبه بطلة رواية 'الجميلة الأمازونية'"، وفي ظرف أسبوعين نفذت كل نسخ الرواية.
أثرياء أم لصوص؟
اشترى شخص كتابا من إحدى المكتبات يحمل عنوان 'كيف تصبح ثريا خلال ثلاثة أشهر'، وقبل مغادرة المكتبة، نصحه صاحبها بشراء كتاب آخر وقراءته قبل الأول: 'مقتطفات من قانون العقوبات'.
زواج عائلي
قال طفل صغير محدثا صديقته: هل ستتزوجين بي عندما تصبحين عجوزا؟، أجابت الصغيرة: لا يمكنني ذلك، لأنه عندنا لا نتزوج إلا داخل العائلة، أمي تزوجت أبي، وجدي تزوج جدتي وأختي تزوجت زوج أختي.
مشكلة عويصة
ابتلع طفل صغير فأرا فاتصلت أمه بالمستعجلات فأوصوها بالتالي: ضعي قطعة من الجبن في فم الطفل لعلها تستهوي الفأر ويخرج ريثما نصل إلى مسكنكم، وعندما وصل الطبيب ورأى سمكة في فم الطفل صاح غاضبا: لم أقل لكم أن تضعوا سمكة بل قطعة من الجبن، الأم معقبة: نعم سيدي الطبيب، ولكن الآن يجب إخراج قط.
المال قبل كل شيء
حدثت فتاة أباها عن الزواج من أحد الأشخاص، وبعد تنهيدة قال الأب: جميل، ولكن هل عنده مال؟، فأجابت الفتاة حانقة غاضبة: كلكم تتشابهون أنتم أيها الرجال، فلقد طرح علي هو أيضا نفس السؤال.
المحكمة !!!
عند بداية إحدى المحاكمات تشاجر محاميان يرافع كل منهما عن موكله، فقال الأول موبخا الثاني: أنت منافق وكذاب، بل أسوأ من ذلك أنت ذو وجهين، فرد المحامي الثاني: أي نعم، وأنت لص ومحتال ومن قطاع الطرق، عند ذلك تدخل القاضي وقال: والآن من بعد الإفصاح عن هويتكما هل يمكننا بداية المحاكمة؟
صلاة مغشوشة
قال قسيس في خطبته يوم الأحد: أيها الإخوة أيتها الأخوات، لقد حضرتم كي تصلوا وتبتهلوا إلى الله لينزل المطر، فهل أنتم مؤمنون بأن صلاتكم مقبولة؟، أجاب الجميع: نعم...نعم، فرد عليهم القسيس: فلماذا إذن لم تحضروا مظلات تقيكم من المطر؟.
تحقيق عالمي حول نقص الغذاء
تم الانتهاء من تحقيق عالمي حول نقص الغذاء، وكان السؤال الوحيد الذي تضمنه هذا التحقيق على الشكل التالي: من فضلكم، ما هو رأيكم حول نقص الغذاء في بقية العالم؟، وقد فشل هذا التحقيق فشلا ذريعا في الوصول لهدفه للأسباب التالية:
في افريقيا لا أحد يعرف معنى 'غذاء'،
في أوروبا الغربية لا أحد يعرف معنى 'نقص'،
في أوروب الشرقية لا أحد يعرف معنى 'رأي'،
في أمريكا الجنوبية لا أحد يعرف معنى 'من فضلكم'،
في الولايات المتحدة الأمريكية لا أحد يعرف معنى 'بقية العالم'.
طلاق بالسرعة النهائية
كان الزوج وبجانبه زوجته يقود بهدوء سيارته على إحدى الطرق الثانوية بسرعة 80 كلم/س، فجأة تنظر إليه الزوجة وتقول: "اسمع، أعرف اننا متزوجان منذ 15سنة، غير أنني أريد الطلاق"، لم ينطق الرجل بكلمة وزاد السرعة إلى 100 كلم/س، الزوجة:" كانت لي علاقة غرامية مع أفضل أصدقاءك، وهو أفضل منك بكثير"، مرة أخرى لم ينطق الزوج بكلمة واكتفى برفع السرعة إلى 120 كلم/س، الزوجة:" أريد المنزل والأطفال"، يزيد الزوج السرعة إلى 140 كلم/س، الزوجة:"وأريد أيضا السيارة، الحساب البنكي وجميع بطاقات اللإئتمان"، وقبل الاصطدام بحائط اسمنتي يزيد الزوج السرعة إلى 160 كلم/س، الزوجة:" وأنت، ماذا تريد؟"، الزوج:"لاشيء، لدي كل ما أريد"، الزوجة:" وما هو؟"، الزوج قبيل الارتطام بالحائط بسرعة 160 كلم/س: " لدي الوسادة الهوائية".
الحماقة والديبلوماسية
سأل طفل صغير أباه: ما معنى التعبير الديبلوماسي؟، فأجاب الأب: إذا قلت لفتاة ساذجة أن وجهها يوقف عقارب الساعة فذلك نوع من الحماقة سيفتح عليك أبواب جهنم، أما إذا قلت لها حينما أنظر إلى عينيك فإن الزمن يتوقف، فإن هذا هو التعبير الديبلوماسي.
شجاعة الجبناء
هرب أحد الأسود من قفصه بالسيرك، فشكلت السلطات فرقة لاقتفاء أثر الأسد الهارب، وفي أثناء البحث توقف الرجال بإحدى الحانات وطلبوا كؤوسا من الخمر باستثناء واحد منهم، ولما طلب رفاقه منه أن يتناول معهم كأسا أجاب: لا....الخمرة تمنحني قدرا كبيرا من الشجاعة.
دفن متقاطع
أضافت امرأة عجوز من المدمنات على الكلمات المتقاطعة بندا على وصيتها تقول فيه: حين أموت أرجو أن أُدفن في الخانة السابعة أفقيا والثالثة عموديا.
قوة الإرادة والتحمل
غابرييلي داننزيو (1863-1938) الروائي والشاعر الإيطالي الشهير، الذي كتب روايته 'شعلة الحياة' في 560 صفحة خلال خمسة أيام فقط، غير أن الغريب في الأمر هو في كونه ظل عاملا باستمرار دون توقف خلال هذه الأيام بنهاراتها ولياليها، حابسا نفسه في غرفة مقفلة، ومن دون أخذ أي قسط من الراحة أو النوم أو تناول أي طعام، باستثناء شربه لفنجان من القهوة كل ساعتين.
انتخاب غريب
فريدريك ستيوارت (1751-1802) انتخب عضوا في ابرلمان البريطاني بصوت واحد هو صوته، كان ستيوارت يمثل بيوتشاير التي كان عدد سكانها 14 ألفا، غير أنه لم يكن يُسمح بحق الاقتراع إلا ل 23 منهم فقط، وفي يوم الاقتراع تغيب 22 من هؤلاء، فاقترع ستيوارت وحده لنفسه وأصبح عضوا في البرلمان سنة 1796.
رحالة فريد
الكولونيل 'راسل فارنوم' هو الرحالة الوحيد في التاريخ الذي مشى من أمريكا إلى روسيا سيرا على قدميه وحاملا على ظهره كيسا يزن حوالي عشرة كيلوغرامات وبندقية، فقد قطع سنة 1812-1813 المسافة بين مدينة سان لويس في ولاية ميسوري ومدينة سان بطرسبرغ المعروفة اليوم باسم لنينغراد بروسيا مشيا على الأقدام، حيث تابع طريقه بمحاذاة نهر ميسوري إلى مياه نهر كولومبيا، ثم صعد ساحل المحيط الهادي إلى آلاسكا، ثم اجتاز مضيق بهرنغ المتجد إلى سيبيريا، وواصل بعد ذلك سيره نحو العاصمة الروسية حيث استقبل بترحاب حار تُوج بإقامة حفلة كبرى على شرفه من طرف القيصر الإسكندر الأول الذي منحه لقب الفاتح الوحيد لقارتين، ومن روسيا أرسله القيصر إلى فرنسا التي عاد منها إلى مسقط رأسه سان لويس.
الفهامة الخاوية
حدثنا أحد الجهال فقال: قد عرفت النحو إلا أني لا أعرف لما يقولون مرة أبو فلان ومرة أبا فلان وتارة أخرى يقولون أبي فلان، فأجابه أحد الفهماء من الفارغين: هذه أسهل الأمور في النحو، إنما يقولون أبا فلان لمن عظم قدره، وأبو فلان لمن توسط قدره، وأبي فلان للسفلة والرذلة.  
السلطة تُوَلد التفرعن
وقف جدي فوق سور عال فمر من تحته الذئب، فأقبل الجدي يُكيل شتى الشتائم للذئب، فقال له الذئب المقولة المأثورة: لست أنت الذي تشتمني، إنما يشتمني المقام الذي أنت فيه.
عندما أمطرت زوجة سقراط
قيل أن سقراط أصبح فيلسوفا بسبب سلاطة لسان زوجته ولكثرة إيذائها له، فقد أقبلت يوما تشتمه وهو ينظر في كتاب ولا يلتفت إليها، فأخذت غسالة كانت تغسل فيها ثوبا وأراقتها عليه، فقال بكل هدوء: ما زلت تُبرقين وتُرعدين حتى أمطرت.
العالم الأعمى الموسوعة
كان 'هاناوى كوكيشي' (1722-1823) من إقليم موساشي باليابان أحد أعظم العلماء في تاريخ الحضارة البشرية، فقد جمع خلال حياته الملأى والمتصلة الحركة، نشاطات عدد كبير من العباقرة رغم فقده لنعمة البصر وهو في سن السابعة، وكرس عمره الممتد على مدى أربعة وتسعين سنة للتعليم والكتابة على نطاق أدهش عصره، وكانت ذاكرته من القدرة بحيث أنه كان يستطيع أن يخزن فيها محتويات أكثر من أربعمائة ألف مخطوطة، وصنف أكبر كتاب عرفه عالم النشر وهو 'غونشو رويجو' الذي يتألف من 2820 مجلدا، وقد أُعِيد نشره سنة 1910، وكان هذا المؤَلَّف أثمن مرجع لأجيال كثيرة من الطلاب والمؤرخين اليابانيين، وقد أسس هذا العالم الكبير معهدا عرف باسم 'مدرسة واغاكوسو' اهتم بتدريس اللآداب اليابانية الكلاسيكية. 
وجبة دسمة
أبصر طفل صغير من آكلي لحوم البشر طائرة أثناء تحليقها فوق الأدغال، فسأل والده: ما هذه؟، فأجاب: طائرة، فرد الصغير: وما معنى طائرة؟، فرد الأب: إنها مثل الـمـحارة يُأكل فقط ما بداخلها.
شيك بدون رصيد
تم تقديم شخص للمحاكمة متهم بالإدلاء بشيك بدون رصيد، فدافع عن نفسه قائلا: سيدي القاضي، إنني لم أشتر سوى مقبلات بدون كحول وجبنة بدون دسم وشكولاته بدون سكر بهذا الشيك بدون رصيد، فنظر إليه القاضي وقال: إذن في هذه الحالة سوف أحكم عليك بشهر من السجن بدون وقف التنفيذ.
مصائب قوم عند قوم فوائد
سأل طفل صغير والده: ما هي  مهنة المحامي؟، فرد الأب: عندما يحتد النزاع على بقرة بين شخصين، فيجرها الأول من ذيلها ويجرها الثاني من قرونها، يأتي المحامي ويبدأ في حلبها حتى يجف ضرعها، ثم ينتقل بعد ذلك إلى نزاع آخر بين شخصين على بقرة أخرى، هذه هي مهنة المحامي.
عم الفساد الناس جميعا باستثناء الرضع والمجانين
في مناقشة حامية الوطيس سأل أحد النواب وزيرا في تحد واضح: هل تستطيع أن تدلني على شخص طاهر لم يلوث بعد؟ فأجاب الوزير بكل ثقة: إليك على سبيل المثال لا الحصر الرضع والمجانين، فلا تكن متشائما يا هذا فالدنيا ما زالت بخير.
أصحاب الرؤوس المثلثة وأصحاب الرؤوس المربعة

سُئِل مجنون عن رأيه في خطابات السياسيين وتجمعاتهم الإنتخابية فقال: هم جماعة من الناس يلتقون في مكان فسيح وينهض أحدهم، غالبا ما يكون رأسه على شكل مثلث لأن جميع الحاضرين لهم رؤوس مربعة، فيتكلم حديثا مطولا لا يقول فيه شيئا و لا يؤمن البته بما يقول، ولا يصغي إليه أحد بالرغم من التصفيق والهتاف بحياة الرأس المثلث

وجميع الرؤوس المربعة لا تكون على كلمة سواء إلا في هذه اللحظة بالضبط، لأنها في دواخل أنفسها ليس لها من شغل شاغل غير ماذا ستأكل من زرود وماذا ستغنم من بقشيش  في انتظار انعقاد تجمع آخر يكون أفضل من السابق في الزرود والبقشيش بطبيعة الحال، وكل واحد من أصحاب الرؤوس المربعة يتحين الفرصة المواتية للإطاحة بصاحب الرأس المثلث لشغل منصبه وإعادة نفس الحكاية من جديد.
البوزجاني إمام المهندسن المسلمين
أبو الوفاء محمد البوزجاني (940-998 م) أشهر الأئمة في علم الهندسة وله في هذا العلم استخراجات غريبة لم يسبقه إليها أحد، وقد بلغ المرتبة الأعلى في علم الرياضيات، وكان إلى جانب ذلك من المشاهير في الفلك، للبوزجاني جهود مذكورة في المثلثات والفلك وأصول الرسم الهندسي بالآلات، وله شروح وزيادات في الجبر والمقابلة تفوق ما كان قد جاء به الخوارزمي، وتعتبر هذه الزيادات أساسا لعلاقة الجبر بالهندسة، وهو من الذين مهدوا السبيل إلى إيجاد الهندسة التحليلية التي هي بدورها أساس لحساب التفاضل والتكامل.
للبوزجاني أقوال حكيمة منها:
-       لا خير في الحياة إلا مع الصحة والأمن.
-       إن غلبك أحد في الكلام فلا يغلبنك أحد في السكوت.
-       لا تجالس أحدا بغير طريقته، فإنك إن لقيت الجاهل بالعلم والماجن بالجد فقد آذيت جليسك، وأنت مستغن عن إيذائه.
-       لا تتحدث مع من لا يرى حديثك غنما إلا عند الضرورة.
الجبر علم عربي بامتياز
أول من استخدم كلمة جبر هو العالم البارع في الرياضيات والفلك والجغرافيا والتاريخ أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي (780-850م)، فإن كان العرب لم يستطيعوا أن يضيفوا شيئا مذكورا إلى الهندسة كما وصلت إليهم من اليونان، فإن الجبر هو علم عربي بامتياز، وأول من ألف في علم الجبر واستعمله بشكل مستقل عن الحساب وبشكل منطقي وعلمي هو الخوارزمي، الذي عَرَّفَ العالم أجمع بنظام الترقيم الهندي، ومن اسم هذا العالم الكبير كذلك اشتق الغربيون كلمة 'لوغاريتم' logarithm
انس نفسك إذا أردت أن تقوم بعمل يذكره الناس بعد رحيلك ( فولتير)
 كان حاكم ولاية 'تينيسي' 'Tennessee' الأمريكية 'إيشام غرين هاريس' 'Isham Green Harris' (1818-1897) قمة في النزاهة والعفة والأمانة، وكان يتربع على رأس السلطة التنفيذية في ولايته سنة 1861، ولما انحاز إلى جانب الولايات الإحدى عشرة التي انفصلت عن الولايات المتحدة الأمريكية، قررت الجيوش الاتحادية فصله من منصبه  وطرده، فتطوع كجندي بسيط، واشترك في مئات النزاعات والمعارك طوال أربع سنوات، وبعد الاستسلام انتقل إلى المكسيك ثم انجلترا ولكنه ما لبث أن عاد إلى الولاية التي أبصر فيها النور، وطوال السنوات التي قضاها في السير والتخييم والحرب والمنفى كان يحمل معه مبلغ 650 ألف دولار نقدا، وهي الموجودات النقدية العائدة إلى صندوق المدرسة العامة في ولاية 'تينيسي' التي كان مؤتمنا عليها، وقد حافظ على هذا المبلغ الضخم معرضا نفسه للخطر أثناء الحرب والتشرد، ومع أنه طالما شكا من العوز والفقر فإنه لم يمد يده لإنفاق ولو فلس واحد من هذه الوديعة التي أعادها بعد انتهاء فترة نفيه إلى إدارة ولايته كاملة بدون نقصان. 
أمنية تتحقق
قال رجل لصديقه الأصلع: لم تتحقق لي أي أمنية من أماني الطفولة في حياتي، فهل تحققت لك أنت ولو أمنية واحدة من أمانيك؟، أجاب الأصلع: نعم، حين كانت أمي تشدني من شعري  كنت أقول مع نفسي ليتني كنت بلا شعر.
التربة الخصبة لازدهار الرأسمالية
كان أحد الرأسماليين الأثرياء يتفقد مزرعته فوقع نظره على أحد العمال منهمكا في عمله وهو يتصبب عرقا ولا شيء يستر رأسه، فقال الرأسمالي مخاطبا العامل: يجب أن تحمي رأسك بغطاء حتى لا تؤثر الشمس على مخك، فأجاب العامل: لو كان عندي فعلا ما قمت بهذا العمل.
الكلاب أوفى وأشجع من الكثير من البشر
في العاشر من ديسمبر 1919 تحطمت السفينة البخارية الساحلية 'إيتي' البالغة حمولتها 414 طنا في موقع يعرف باسم 'نقطة مارتن' في عرض مدينة 'كيرلنغ'  بمقاطعة 'نيوفاوندلاند' بكندا، ووسط العاصفة الهوجاء والأمواج الهدارة العالية المتقلبة لم يستطع القبطان إطلاق حبل السلامة أو إنزال قوارب النجاة، ولم يجرؤ أي بحار من بحارة  السفينة على محاولة السباحة إلى الشاطئ لطلب النجدة، فما كان من كلب وُجِد مصادفة على الشاطئ إلا أن قفز إلى الماء بدون تردد مخاطرا بحياته وحاملا بفمه حبل السلامة، وهكذا استطاع هذا الحيوان الوفي أن ينقذ حياة 92 شخصا بين راكب وبحار.
سيد الحجاج وسيد الفقراء
إنه أبو القاسم الجنيد الخراز الزاهد والفيلسوف والمتصوف البغدادي الذي حج إلى مكة ثلاثين حجة على قدميه، غير أن حجته الأولى قام بقطعها مشيا على ركبتيه، وقد سُمي بسيد الطائفة الجندية وب 'طاووس الفقراء'، توفي رحمه الله سنة 910 ، من أقواله:
قال له رجل: "علمني شيئاً يقربني إلى الله وإلى الناس"، فقال: "أما الذي يقربك إلى الله فمسألته، وأما الثاني فترك مسألتهم" ، "لكل أمة صفوة، وصفوة هذه الأمة الصوفية" ، وسُئِل: "من العارف؟"، فأجاب: "من نطق عن سرك وأنت ساكت".
الغراب والأرنب
وقف الغراب عاليا فوق غصن شجرة لا يفعل شيئا طول النهار، رآه أرنب صغير أبيض وخاطبه قائلا: هل يمكنني أنا أيضا أن أجلس طول النهار حتى حلول المساء من دون القيام بأي شيء؟، أجاب الغراب: بالطبع يا صديقي صاحب الذيل الأبيض، ولا أرى مانعا يحول بينك وبين راحتك، بعد سماع كلام الغراب جلس الأرنب الأبيض على الأرض بالقرب من الشجرة لا يفعل شيئا وبدأ يغفو، فرآه ثعلب جائع من بعيد واقترب منه بحذر ثم انقض عليه والتهمه.
العبرة: كي يجلس المرء من دون القيام بأي عمل يذكر من الأفضل أن يكون في وضعية عالية جدا.
المسؤولية 
هذه قصة أربعة أشخاص هم  'كل شخص'، 'شخص ما'، 'أي شخص' و 'لا أحد'، وكانت هناك حاجة ماسة للقيام بعمل جد مهم، فَطُلِب من 'كل شخص' القيام به، غير أن 'كل شخص' كان على يقين أن 'شخص ما' سيقوم بالعمل، و'أي شخص' يمكن أن يهتم به، لكن 'لا أحد' قام بالعمل، غضب 'شخص ما' لأنه اعتبر أن هذا العمل كان من مسؤولية 'كل شخص'، واعتقد 'كل شخص' أن 'أي شخص' يمكنه القيام به، غير أن 'لا أحد' لم يدرك أن 'كل شخص' لن يقوم به، وفي النهاية ألقى 'كل شخص' اللوم على 'شخص ما' لأن 'لا أحد' لم يقم بما كان على 'أي شخص' القيام به.....للتأمل 
الهاتف المحمول
أهدى أحدهم هاتفا محمولا لزوجته الجميلة الشقراء ثم بدأ يشرح لها كيفية استعماله بما في ذلك المكالمات والعلبة الصوتية والرسائل البريدية والاتصال بالأنترنت والشات وهلم جرا، وفي اليوم التالي بينما هو منهمك في عمله قرر أن يتصل بزوجته ليرى إن كانت ما تزال فرحة بالهدية: مرحبا حبيبتي، هل يعجبك الهاتف؟، الزوجة: نعم...نعم، إنه رائع ولطيف جدا وزيادة على ذلك اسمعك جيدا، ولكن هناك شيء واحد لم أفهمه: كيف خمنت أنني متواجدة الآن بصالون التجميل؟
حقوق المرأة
في مؤتمر عالمي حول حقوق المرأة أخذت سيدة ألمانية الكلمة وقالت: مرحبا، اسمي 'بريجيت' وقد حذرت زوجي'هيلموت' لتحضير العشاء، في اليوم الأول لم أر شيئا في اليوم الثاني لم أر شيئا كذلك، وفي اليوم الثالث قام 'هيلموت' بتحضير العشاء، فاهتزت القاعة بالتصفيق والهتاف.
بعد ذلك أخذت الكلمة سيدة إيطالية وقالت: مرحبا، اسمي 'إيزابيل' وقلت لزوجي: 'لويجي' ابتداء من الغد سوف تنظف أنت بنفسك المنزل، في اليوم الأول لم أر شيئا وفي اليوم الثاني لم أر شيئا كذلك، وفي اليوم الثالث قام 'لويجي' بتنظيف جميع المنزل بالمكنسة الكهربائية، فاهتزت القاعة بالتصفيق والهتاف.
ولما جاء دور سيدة عربية قالت: اسمي جميلة وقلت لزوجي محمد: قم بكي الملابس أيها الكسول، في اليوم الأول لم أر شيئا وفي اليوم الثاني لم أر شيئا كذلك، ولكن في اليوم الثالث بدأت أرى قليلا بواسطة العين اليسرى.
أستاذ يحاضر على طالب فريد من نوعه
كان آمونيوس دارماتيكوس (319-397م) الأستاذ اليوناني في الصرف والنحو بجامعة الإسكندرية، يأتي إلى المدرسة يوميا على ظهر حماره، فيُدخِله إلى قاعة الدرس ويُجلِسه بين طلابه، وكان الحمار يُصغي مثل الطلاب إلى صوت صاحبه وهو يُلقي محاضراته عليهم.
أقوى من الصبر: الرواية التي كُتِبت بإبرة
كتب لوران دو لابوميل (1728-1773) الشاعر والروائي المسرحي الفرنسي المعروف أثناء سجنه قي قلعة الباستيل سنة 1752 مأساة كاملة مؤلفة من 700 مقطع شعري بحفر الكلمات على صفائح معدنية بواسطة إبرة، وقد صودرت منه الصفائح، غير أنه حفظ المسرحية عن ظهر قلب، وَمُثِّلَت مرارا على خشبات المسارح الفرنسية.
للنساء اللواتي يردن أن يصبحن رجالا
بُنِي معبد ننغبو في الصين كي يكون مركزا للصلاة خاصا بالنساء اللواتي يأملن، لدى النشر والإنبعاث، في أن يصبحن رجالا عندما يولدن من جديد.
العدالة صعبة التحقيق
عُين القاضي د جيمس هوكنزبيك من ولاية ميسوري الأمريكية، قاضيا في مقاطعة سانت لويس بالولاية نفسها سنة 1822، وظل يمارس عمله بهذا المنصب طيلة 14 سنة معصوب العينين بعصابة بيضاء من الصباح حتى المساء، لكي يتسنى له الحكم بعدالة من دون أن يرى أيا من الطرفين المتخاصمين الماثلين أمامه، وكانت كل الوثائق التي تقدم إليه يقرأها كاتب في المحكمة، وكان يخرج كل يوم من بيته معصوب العينين يقوده أحد الخدم إلى قاعة المحكمة.
أمريكي في موسكو
ألـمت بسائح أمريكي رغبة ملحة في التبول وسط موسكو ولم يجد مرحاضا بالقرب منه، فاقترب من إحدى الأشجار المعمرة وهم بقضاء حاجته، غير أن شرطيا دنا منه وقال: "سيدي غير مسموح لك بقضاء حاجتك هنا"، فرد الأمريكي بنبرة حزينة: "إنني لم أعد قادرا على حبس البول"، فأشار له الشرطي بمرافقته وذهب به إلى حديقة مخضرة تتوسطها عمارة من الطراز الرفيع وقال له: "يمكنك الآن التبول على حائط هذه العمارة"، قضى السائح حاجته والتلفت نحو الشرطي وخاطبه قائلا: "هل هذه هي الضيافة الروسية؟"، أجابه الشرطي: "لا، إنها سفارة الولايات المتحدة الأمريكية".
الببغاء الذكي والمشتري الغبي
اشترى أحدهم ببغاء فنصحه البائع قائلا: إنه يتكلم لغتين العربية والإنجليزية، قال المشتري: هذا رائع !، ولكن كيف يمكن اختيار اللغة؟، أجاب البائع: الأمر جد سهل، للبغاء خيط مربوط عل كل رجل، إن جذبت الخيط الأيمن تكلم بالعربي وإن جذبت الخيط الأيسر تكلم بالإنجليزي، فقال المشتري: وإن جذبت الخيطين في نفس الوقت؟، أجاب الببغاء: سوف تهشم وجهي أيها الغبي.
ما يمكنك شراؤه بالمال
يمكنك أن تشتري بالمال منزلا ومن المتسحيل أن تشتري به الأمــــان
ويمكنك أن تشتري بالمال ســريرا ومن المتسحيل أن تشتري به النــوم
ويمكنك أن تشتري بالمال ساعــة ومن المتسحيل أن تشتري به الزمــن
ويمكنك أن تشتري بالمال كتابا ومن المتسحيل أن تشتري به المعرفـــة
ويمكنك أن تشتري بالمال منزلة ومن المتسحيل أن تشتري به الاحترام
ويمكنك أن تشتري بالمال طبيبا ومن المتسحيـل أن تشتري به الصحة
ويمكنك أن تشتري بالمــال دما ومن المتسحيل أن تشتري به الحيــــــــــاة
ويمكنك أن تشتري بالمال جنســــا ومن المتسحيل أن تشتري به الحب
السياسيون بلا قلب ولا مصارين
التقى خمسة من الأطباء الجراحين ودار بينهم النقاش التالي حول أحسن المرضى في قاعة العمليات الجراحية، قال الأول: أحب أن أجري العمليات للحيسوبيين لأنني عندما أفتحهم أجد كل شيء مرتبا ترتيبا تصاعديا، فقال الثاني: صحيح، ولكن بالنسبة لي أحب أن أجري العمليات للكهربائيين، لأنني أجد كل شيء بداخلهم مرتبا حسب الألوان، فقال الثالث: أظن أن أفضل المرضى في قاعة العمليات هم أصحاب المكتبات، لأن كل شيء في جوفهم مرتب ترتيبا أبجديا، وقال الرابع: ليس هناك أفضل من الميكانيكيين، لأنهم لا يدخلون قاعة العمليات إلا ومعهم قطاع غيار لاستبدال الأعضاء التالفة، بقي الطبيب الخامس صامتا بعد الوقت ثم قال: آسف أيها الزملاء فأنا لا أوافق أيا منكم رأيه، فأفضل المرضى في قاعة العمليات بدون منازع هم السياسيون، فهؤلاء ليس لهم قلب وليس لهم مصارين، وزيادة على ذلك يمكن وضع أي عضو في مكان الدماغ ولن يلحظ أحد ذلك.
قل إن شاء الله في وقتها
خرج رجل إلى السوق ليشتري حمارا، فلقيه صديق له، فسأله إلى أين هو ذاهب، فقال: إلى السوق لأشتري حمارا، فقال الصديق: قل إن شاء الله، قال: ليس ها هنا موضع إن شاء الله، الدراهم في كمي والحمار في السوق، فبينما هو يطلب الحمار سُرقت منه الدراهم، فرجع خائبا، فلقيه صديقه وقال له ما صنعت، قال: سُرقت الدراهم إن شاء الله.
لم أبعثه نبيا
ظهر في عهد أحد السلاطين السلاجقة رجل ادعى النبوة، فأمر السلطان السلجوقي بالقبض عليه وقتله، وبعد مدة ظهر رجل آخر وادعى الألوهية فأمر السلطان بإحضاره فسأله قائلا: كيف تجرؤ على ادعاء الألوهية؟، ألم تسمع أن رجلا ادعى النبوة فقتلناه، فقال الرجل: حسنا فعلت أيها السلطان فإني لم أبعثه نبيا. 
صفعة قوية
خرجت امرأة هي وطفلها الصغير للتبضع من أحد الأسواق، فصادفت في الطريق إحدى صديقاتها، فقالت لابنها الصغير هيا يا صغيري عانق السيدة، فنظر إليها الطفل بتوجس وتراجع إلى الوراء، ثم انتهرته أمه مرة أخرى وخاطبته قائلة: قلت لك أن تعانق السيدة فهي صديقتي فمما تخاف؟، لكن الطفل كان يحدق في السيدة ثم يتراجع ويختبأ وراء أمه، فلما أصرت أمه عليه كثيرا، أجابها الطفل الصغير بكل براءة: لقد حاول أبي البارحة معانقتها فتلقى صفعة قوية على وجهه.
رجل جبان
سأل صديق أحد أصدقاءه: كيف انتهت المعركة البارحة بينك وبين زوجتك؟، أجاب الصديق: والله العظيم جائتني جاثية على ركبتيها وقالت لي: اخرج من تحت السرير أيها الجبان.
اللهم حمار ولا خروف
التقى حماران في مجزرة وشاهدا الخرفان تأخذ إلى الذبح وهي في عز الشباب، فقال أحدهما للآخر: عندما نرى نحن معشر الحمير كيف يُعامِل البشر هذه الخرفان المسكينة بقسوة نحمد الله ونشكره أن خلقنا حميرا.
الدنيا بالمال
رأى شخص رجلا يبكي وهو يطالع خبر وفاة أحد المثرفين حتى التخمة في ركن الوفيات بإحدى الجرائد، فسأله: لماذا تبكي..هل المرحوم قريبك؟، أجاب الشخص: كلا، وهذا هو سبب بكائي.
الأعمار بيد الله
نصح الأطباء رجلا في ال 98 من العمر بعدم الزواج من فتاة في ال16 على اعتبار أن هذا الزواج قد يكون مُـميتا، فأجاب: هذه مشيئة الله والأعمار بيد الله، إذا ماتت يكون ذلك نصيبها من الحياة.

هناك تعليق واحد: