الملحن العبقري في كل الأزمنة The Genius Composer Of All Times

كانت حياة سيد الموسيقيين بيتهوفن الأصم الذي ألف أعظم موسيقى كلها صورة من ثورة الفرد على الذل والعبودية والتقاليد الأرستقراطية البالية، وثورة عارمة تجيش في نفسه على كل شيء في المجتمع، وكان رجلا حرا لدرجة الجنون، يكره أن يُؤمر ويُغرى ويُكلف ويُستعبد ويُسَخر كما هو حال معظم البشر في زمانه.
بحث بيتهوفن عن المرأة المثالية دون جدوى حتى يئس وبقي على تلك الحالة حتى آخر أيام حياته، لذلك كره  النساء المبتذلات لما في طبيعته من عفة وأنفة تصونه من الاتصالات العابرة، حتى اعتُبر ملاكا طاهرا لم يكن للعشق قوة دافعة في حياته، لذلك جاءت موسيقاه سامية بمنأى عن الانفعالات الجنسية، ولا ريب في أن بيتهوفن كان يكره الزواج في قرارة نفسه، لأنه أحس بفطرته أن أي امرأة سوف تأسره وتشغل باله وتُبعده عن فنه، لذلك عاش بفنه ولفنه لا غير.
لم يكن بيتهوفن وسيما يتميز بطلعة جميلة، ولم يكن مهذبا رقيقا يتأنق في ملبسه وينمق كلامه وينافق ويداهن، ويحرص على أدب المائدة، بل كان غليض الطبع غضوبا، يفرض على الأرستقراطية المستعلية الخضوع لفنه واحترامه كرجل وفنان، فجاءت موسيقاه فريدة ومتفردة في صدقها وعمقها وسموها وإلهامها وشموخها.
يقول بيتهوفن: "عندما أتامل في قبة السماء تتألق في الليل بنجومها، تحلق روحي إلى ما وراء الأفلاك، إلى النبع الذي تتدفق منه الخليقة، كل واصل إلى القلب يجيء من أعلى عليين، وما لا يجيء من هناك هو لغو لا روح فيه ولاحياة، كل ما يخرج من بنات أفكارنا يجب أن نعمل فيه بكل ما آتانا الخالق من جهد وصبر حتى يتهيأ العمل الفني جديراً بخلق الخالق الحافظ، ومَنْ بكل شيء عليم..كل من يفهمون موسيقاي يرتفعون عن الدنايا التي يتخبط فيها البشر، الموسيقى وسيط بين الإحساس والفكر، وهي المدخل الروحي إلى نطاق المعرفة العليا، تلك التي تفهم الإنسانية، والإنسانية لا تفهمها، كل خلق فني شيء مستقل عن الفنان وأقوى منه".

Symphony n°6 Pastoral
The Royal Concertgebouw Orchestra conducted by Bernard Haitink

Symphony n°5 :Allegro con brio - Symphony n°7 :Allegretto - Symphony n°3 :Eroica
The West-Eastern Divan Orchestra conducted by Daniel Barenboim

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق